لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 18 May 2013 04:22 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية توقّع اتفاقية مع الفلبين لاستقدام العمالة المنزلية.. غداً

توقّع المملكة العربية السعودية مع الفلبين غداً على الاتفاقية الإطارية الثنائية لتنظيم عملية استقدام العمالة المنزلية.

السعودية توقّع اتفاقية مع الفلبين لاستقدام العمالة المنزلية.. غداً
تعتمد الأسر السعودية بشكل كبير على العمالة المنزلية.

أصدرت وزارة العمل السعودية أمس الجمعة بياناً قالت فيه أن وزير العمل المهندس عادل بن محمد فقيه، ووزير العمل الفلبينية روزاليندا بالدوز سيوقعان غداً الأحد على الاتفاقية الإطارية الثنائية لتنظيم عملية استقدام العمالة المنزلية بين المملكة العربية السعودية وجمهورية الفلبين.

 

وتعاني المملكة العربية السعودية أزمة في العمالة المنزلية ومحاولات حثيثة لإعادة فتح باب استقدامها، إثر توترات كانت قد نشبت ما بين السعودية -التي تعتمد أسرها بشكل كبير على العمالة المنزلية- وبين إندونيسيا -التي تصدر عشرات الآلاف من العمالة المنزلية- على خلفية مزاعم حول تعرض خادمات إندونيسيات في السعودية للتعذيب على يد أرباب العمل وما رافقها من احتجاجات أمام السفارة السعودية في العاصمة الإندونيسية جاكرتا في نوفمبر/تشرين الثاني 2010.

 

وقالت صحيفة "الوطن" السعودية اليوم السبت إن بيان وزارة العمل يأتي بناء على تفويض مجلس الوزراء لوزير العمل بإبرام تلك الاتفاقيات؛ رغبة في تعزيز التعاون في مجال توظيف العمالة بطريقة تحقق مصالح البلدين، وتحافظ على سيادتهما، وكذلك الالتزام بالأنظمة والتعاليم والآداب والعادات وقواعد السلوك، التي يجب مراعاتها أثناء فترة إقامة هذه العمالة في المملكة.

 

وذكرت الوزارة إن تلك الاتفاقية هي الأولى من نوعها، التي يتم توقيعها بين وزارة العمل، والدول التي يتم استقدام العمالة المنزلية منها.

 

وكانت تقارير صحفية نقلت عن السفير الفلبيني في الرياض عز الدين تاجو إن الاتفاقية تتضمن تحديد شركة استقدام تعمل في السعودية والفلبين وتكون بمثابة حلقة وصل ما بين السفارة الفلبينية وصاحب العمل بهدف تنظيم عملية الاستقدام، بحيث تكون الشركة هي المسؤولة أمام السفارة والحكومة الفلبينية عن العمالة.

 

ولا تتضمن الاتفاقية أي مطالب للفلبين تتعلق بمعلومات عن خصوصية الفرد السعودي سواءً كان تحديد خريطة للمنزل أو صوراً للأسرة أو غير ذلك، فضلاً عن عدم تحديد الراتب في بنود الاتفاقية، والتفاصيل ستكون ما بين شركة الاستقدام والسفارة الفلبينية في الرياض.

 

وتوضح تقديرات العاملين في قطاع الاستقدام أن حجم إنفاق الأسر السعودية على العاملات المنزليات يقدر بنحو 21 مليار ريال سنوياً، إذ يبلغ عدد خدم المنازل في السعودية قرابة مليون نسمة بمن فيهم الخادمات المنزليات وعمال الطبخ والقهوجية والسائقون، وكل من يعمل في الخدمة المنزلية.