لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 14 May 2013 10:41 AM

حجم الخط

- Aa +

تحذير من عدم شرعية الصكوك التي أصدرتها الحكومة المصرية

جاء في التحذير "تحذير لكل من يشتري الصكوك التي لم يقر قانونها برلمان شرعي وإنما مجلس شورى قاطع انتخاباته 94% من المصريين ولم يُنتخب أصلا للقيام بدور التشريع فضلا عن أن ثلث أعضائه من المعينين .. أنت تغامر بأموالك لأنك تشتري ممن لا يملك .. وعندما يسقط متغتصبو السلطة لن يكون على الشعب المصري أي التزام تجاهك".

تحذير من عدم شرعية الصكوك التي أصدرتها الحكومة المصرية
صورة ارشيفية

كتب الزميل علي بريشة في صحيفة "الدستور الأصلي"، مقاله اليوم على شكل تحذيراً مفاده "تحذير لكل من يشتري الصكوك التي لم يقر قانونها برلمان شرعي وإنما مجلس شورى قاطع انتخاباته 94% من المصريين ولم يُنتخب أصلا للقيام بدور التشريع فضلا عن أن ثلث أعضائه من المعينين .. أنت تغامر بأموالك لأنك تشتري ممن لا يملك .. وعندما يسقط متغتصبو السلطة لن يكون على الشعب المصري أي التزام تجاهك".

 

 

مشدداً على أن جسد الوطن يتم تقطيعه وبيعه في المزاد .. والإسهال التشريعي ممن لا يملكون الحق وصل إلى منتهاه .. فبعد الصكوك ستأتي تشريعات بيع سيناء وقناة السويس .. يتزاوج الإسهال التشريعي مع الإستهبال السياسي لينتج كائنات مشوهة غريبة لا تعبر عن إرادة الشعب..ولا عن أي نتائج حقيقية لأي صناديق انتخابية.

 

وأردف قائلاً: مثل التحذير "الطبي" المطبوع على علب السجائر .. هذا التحذير "الصكوكي" يجب أن يتم طباعته على الصكوك الإخوانجية التي تم توقيع قانونها في زحمة التغيير الوزاري المضحك ، وانشغال الناس بقضية شرعية تعيين بجاتو وعبثية تغيير وزير الزراعة الذي صدعتنا دعاية الإخوان بقمحه وكوميدية تغيير وزيري الثقافة والآثار وكأنهما هما من يمنعان وزارة قنديل من الإنطلاق نحو النهضة.

 

وتابع: التحذير الطبي على علب السجائر لا يمنع المدخنين من الشراء .. والتحذير "الصكوكي" على الصكوك لن يمنع المتلهفين على شراء الوطن من التكالب على الغنيمة .. ولكن التحذير في كل الأحوال يعبر عن براءة ذمة حتى لا يأتي اليوم الذي يتباكون فيه على أموال ضائعة .. فهم يبحثون عن الغنيمة ويعلمون أن من يبيعها لا يمتلك أوراق الإعتماد ..

 

وأشار إلى أن جماعة الإخوان التي تقطع أوصال الوطن وتبيعه في المزاد وتستأثر بكل السلطة وتضع في كل مفاصل الدولة أهل الثقة من الأهل والعشيرة تدعي أغلبية لم تحصل عليها أبدا في أي انتخابات تشريعية وتغتصب سلطة لم تمتلكها بقواعد اللعبة الديمقراطية..وتتجاوز فتمرر تشريعات تؤثر على مستقبل الوطن ..

 

وختم تحذيره بجملة: فليشتري زبائنهم المنتظرون ما يريدون من صكوك وليلهث السماسرة والتجار وراء مشروعات تقسيم الوطن وأراضي سيناء والقناة المخضبة بدماء أجيال من المصريين ..ولكن.. وعندما يحين الوقت .. ويسقط مغتصبو السلطة .. ستبقى الأرض لنا .. والوطن لنا .. وستصبح الصكوك مسؤولية كل مصكوك (على قفاه).