لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 9 Jun 2013 10:03 AM

حجم الخط

- Aa +

ارتفاع ديون مصر الخارجية في عهد مرسي إلى 45 مليار دولار

قال أحمد السيد النجار، الخبير الاقتصادي ورئيس الوحدة الاقتصادية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن ديون مصر الخارجية زادت بما يقرب من 11 مليار دولار في عهد الرئيس محمد مرسي، فبعد أن كانت تبلغ 34.4 مليار دولار، ارتفعت بعد سنة من تولي مرسي الحكم إلى 45.4 مليار دولار، وفقًا للبيانات الرسمية على حد قوله.

ارتفاع ديون مصر الخارجية في عهد مرسي إلى 45 مليار دولار
محمد مرسي

قال أحمد السيد النجار، الخبير الاقتصادي ورئيس الوحدة الاقتصادية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن ديون مصر الخارجية زادت بما يقرب من 11 مليار دولار في عهد الرئيس محمد مرسي، فبعد أن كانت تبلغ 34.4 مليار دولار، ارتفعت بعد سنة من تولي مرسي الحكم إلى 45.4 مليار دولار، وفقًا للبيانات الرسمية على حد قوله، وفقاً لصحيفة " الوطن المصرية".

 

 

وأضاف النجار، في مقال له نشره على صفحته في فيسبوك، ونقله موقع "أصوات مصرية"، أن مرسي استلم مصر وديونها الداخلية 1238 مليار جنيه، فتجاوزت الآن 1520 مليار جنيه، وصارت فوائد الديون 182 مليار جنيه، منها 43 مليار جنيه فوائد الديون التي اقترضها في عامه الأول.

 

وأشار النجار إلى أن الرئيس مرسي "سيقترض وفقا لتصريحات وزير ماليته 10 مليارات دولار سنويًا، وسيقترض وفقًا للموازنة الجديدة 312 مليار جنيه لتغطية فشل حكومته وعجزها واستمرارها في نفس سياسات مبارك القديمة بمستوى أدنى من الكفاءة، بما يهدد مصر بكوارث مالية واقتصادية واجتماعية".

 

وانتقد الخبير الاقتصادي استمرار تخصيص 1.6% من الناتج المحلي الإجمالي في الموازنة الجديدة للدولة للصحة مقارنة بنحو 5.8% في المتوسط العالمي، مضيفاً أنه تم تخصيص نحو 4.7% للصحة من الإنفاق العام في موازنة 2013/2014 بالرغم من أن الإنفاق العام عليها عندما تولى الرئاسة كان نحو 5% من الإنفاق العام أي أقل من ثلث ما تطلبه منظمة الصحة العالمية وهي نسبة 15%.

 

وأوضح النجار أن معدل البطالة ارتفع في العام الأول من 12.5% إلى 13.2% واستلمها ومعدل الفقر 22% فأصبح أكثر من 25% من السكان، وتابع أن مرسي وعد برفع الإنفاق العام على التعليم إلى 5.2% من الناتج المحلي الإجمالي، فجعلها 4% فقط في موازنة 2013/2014 وهي أقل بنحو 25 مليار جنيه عما وعد به.