لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 27 Jun 2013 11:33 AM

حجم الخط

- Aa +

قصف "غير مسبوق" على أحياء في دمشق

قال ناشطون في المعارضة السورية، الخميس، إن أحياء عدة في العاصمة السورية دمشق تتعرض لقصف مدفعي "غير مسبوق" وسط تواصل المعارك في معظم المناطق، وذلك غداة استعادة القوات الحكومية للسيطرة على تلكلخ في حمص.

قصف "غير مسبوق" على أحياء في دمشق
أرشيفية.

قال ناشطون في المعارضة السورية، الخميس، إن أحياء عدة في العاصمة السورية دمشق تتعرض لقصف مدفعي "غير مسبوق" وسط تواصل المعارك في معظم المناطق، وذلك غداة استعادة القوات الحكومية للسيطرة على تلكلخ في حمص. بحسب ما ورد في "سكاي نيوز عربية".

 

وذكرت مصادر لـ"سكاي نيوز عربية" أن مدافع وراجمات القوات الحكومية استهدفت الخميس بشكل "غير مسبوق" أحياء برزة والقابون والعسالي والحجر الأسود في دمشق، في وقت اندلعت اشتباكات بين الجيش الحر والجيش السوري في ريف العاصمة. 

 

ووفقا للمركز الإعلامي السوري المعارض، فإن الطائرات الحربية شنت غارات على بلدتي الزمانية والأحمدية في الغوطة الشرقية لريف دمشق، مشيرا من جهة أخرى إلى سقوط قتلى وجرحى في قصف مدفعي في بلدة المليحة. 

 

وفي محافظة درعا، قال مراسل "سكاي نيوز عربية" إن الجيش الحر فجر "حاجز البنايات" في منطقة "درعا البلد"، بينما اندلعت اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري والمعارضة المسلحة في ثلاث نقاط حدودية قرب الحدود الأردنية. 

 

إلى ذلك، تواصلت المواجهات بين الجيش الحر والقوات السورية في حي الراشدين الواقع شمال غربي مدينة حلب بعد أيام قليلة من سيطرة المعارضة عليه، حسب مراسلنا الذي أضاف الجيش الحر يستهدف تجمعات للقوات الحكومية في بلدتي نبل و الزهراء بريف المدينة. 

 

وفي ريف حمص، تحاول القوات الحكومية اقتحام بلدة الرستنالتي تعد آخر معاقل المعارضة المسلحة في المنطقة، لاسيما بعد أن نجحت الأربعاء باستعادة السيطرة الكاملة على تلكلخ وطرد مقاتلي المعارضة من البلدة المحاذية للحدود اللبنانية.

 

وتمثل استعادة تلكلخ الواقعة على مسافة 3 كيلومترات من الحدود مع لبنان مكسبا آخر للحكومة السورية، بعد الاستيلاء على بلدة القصير هذا الشهر، وتعزيز سيطرته حول مدينة حمص الواقعة بوسط البلاد والتي تربط دمشق بالساحل السوري.