لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 26 Jun 2013 09:07 AM

حجم الخط

- Aa +

دول عربية وأجنبية تطالب السعودية بتمديد مهلة تصحيح العمالة

أعرب عدد من قناصل الدول العربية والأجنبية في السعودية عن أملهم في أن يتم تمديد مهلة تصحيح أوضاع العمالة الوافدة المخالفة لنظامي الإقامة والعمل التي شارفت على الانتهاء.  

دول عربية وأجنبية تطالب السعودية بتمديد مهلة تصحيح العمالة
مهلة تصحيح أوضاع العمالة المخالفة ستنتهي يوم 3 يوليو القادم.

أعرب عدد من قناصل الدول العربية والأجنبية في مدينة جدة السعودية عن أملهم في أن يتم تمديد مهلة تصحيح أوضاع العمالة الوافدة المخالفة لنظامي الإقامة والعمل التي شارفت على الانتهاء.

 

ويحاول عشرات الآلاف من العمال الوافدين مغادرة السعودية بعد أن أعلنت الحكومة أنها ستعفيهم خلال مهلة ثلاثة أشهر من دفع أي رسوم أو غرامات لانتهاك شروط التأشيرات مثل تجاوز المدة المقررة للإقامة أو تغيير الوظيفة.

 

ويوم 3 يوليو/تموز القادم من المقرر أن تنتهي مهلة الثلاثة أشهر التي منحها الملك عبد الله، يوم 6 أبريل/نيسان الماضي، للمخالفين لنظام العمل والعاملين لدى غير كفلائهم لتصحيح أوضاعهم، على خلفية حملات تفتيش حكومية أسفرت عن ترحيل آلاف المخالفين وهو ما أثار مخاوف عدد كبير من المخالفين العاملين في المملكة التي يوجد بها نحو تسعة ملايين وافد توفر تحويلاتهم النقدية دعماً لاقتصادات بلدانهم وفي مقدمتها الهند وباكستان والفلبين وبنجلادش واليمن والسودان ومصر.

 

ونقلت صحيفة "عكاظ" السعودية اليوم الأربعاء عن القناصل والسفراء قولهم "إن الفترة المتبقية من المهلة، وهي أسبوع تقريباً، لا تكفي لإنجاز معاملات العمالة التي تراجع القنصليات وهي كثيرة".

 

وأضافوا إنهم لا يستغربون من المسؤولين في السعودية التي عرف عنهم إنسانيتهم واستجابتهم لكل ما من شأنه أن يحقق مصلحة للجميع، أن يقوموا بتمديد مهلة تصحيح أوضاع العمالة، باعتبار أن ذلك جانب إنساني يلامس احتياجات عدد غير قليل من العمالة والمراجعين، حتى يتمكن أبناء مختلف الجاليات من تصحيح أوضاعهم، سواء الذين يرغبون البقاء في المملكة أو المغادرة.

 

ونقلت الصحيفة اليومية عن نائب القنصل الإندونيسي لشؤون الثقافة والإعلام نور إبراهيم، قوله "أنجزنا 50 بالمئة من المعاملات، واستخرجنا ما يقارب 27500 وثيقة سفر، ولكن في ظل العدد الهائل من المتقدمين الذين يريدون الاستفادة من المهلة وتصحيح أوضاعهم، لن يتمكنوا من اللحاق بالمدة المتبقية".

 

وأشار إلى أنهم يعانون من استقبال الجوازات لـ 200 معاملة أسبوعياً، الأمر الذي يعرقل إنجاز المعاملات، وإنهاء إجراءات المتقدمين للقنصلية سواء لنقل الكفالة أو الترحيل. وأوضح أنهم في القنصلية يتحسبون من حدوث أي تدافع وفوضى وعشوائية كما حدث سابقاً. ما أسفر عن حالة وفاة،

 

وذكر "إبراهيم" إن القنصلية أرسلت "تقريراً إلى السفارة الإندونيسية في الرياض بما يحدث عندنا في القنصلية في جدة، كما أرسلنا ممثلاً من القنصلية إلى فرع وزارة الخارجية في منطقة مكة المكرمة للنظر في الوضع والمحاولة في تمديد المهلة كي نتمكن من إنجاز جميع المعاملات".

 

وكانت وزارة العمل السعودية قد بدأت حملة على الوافدين الأجانب المخالفين بعد أن فرضت في العام الماضي قواعد لإجبار الشركات على توظيف مزيد من السعوديين من خلال فرض غرامات وقيود على التوظيف على الشركات التي لا تلتزم بحصص التوطين (السعودة).