لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 25 Jun 2013 12:30 PM

حجم الخط

- Aa +

مصر تسعى لتوفير 1.5 مليون فرصة عمل خلال 7 سنوات

قال أصغر وزير في تاريخ مصر الحديث إن مصر تسعى لتوفير من مليون إلى 1.5 مليون فرصة عمل خلال سبع سنوات. 

مصر تسعى لتوفير 1.5 مليون فرصة عمل خلال 7 سنوات
وزير الاستثمار المصري يحيى حامد يعد أصغر الوزراء في تاريخ مصر الحديث.

قال وزير الاستثمار المصري يحيى حامد اليوم الثلاثاء إن مصر تسعى لتوفير من مليون إلى 1.5 مليون فرصة عمل خلال سبع سنوات وأن الحكومة تعتزم استثمار 56 مليار جنيه (نحو ثمانية مليارات دولار) خلال السنة المالية 2013-2014.

 

وقال حامد الذي تحدث أمام المنتدى الاستثمار الإقليمي لشراكة دوفيل إن "أهم أهداف الحكومة خلق فرص عمل وحل مشاكل المستثمرين في مصر".

 

وتأتي تصريحات الوزير في وقت يعاني فيه الاقتصاد المصري بشدة جراء انعدام الاستقرار السياسي وغياب السائحين والمستثمرين الأجانب والإضرابات المتكررة وقبل بضعة أيام من مظاهرات معارضة للرئيس مرسي مقرر انطلاقها يوم الأحد المقبل 30 يونيو/حزيران.

 

وعقدت مجموعة البنك الإسلامي للتنمية المؤتمر يوم الثلاثاء مؤتمراً استثمارياً في إطار شراكة دوفيل التي تهدف لدعم الدول العربية التي تمر بمرحلة انتقالية.

 

ويهدف المؤتمر الذي يحضره عدد كبير من المسؤولين بكبرى مؤسسات الاستثمار في المنطقة إلى بيان كيفية بناء مناخ استثماري مناسب لاستعادة ثقة المستثمرين وجذب رجال الأعمال.

 

وأوضح حامد - الذي عين وزيراً للاستثمار في تعديل وزاري الشهر الماضي - في كلمته أن إجمالي الاستثمارات في مصر بلغت 116 مليار جنيه في النصف الأول من السنة المالية 2012-2013.

 

ويسعى - حامد وهو من أصغر الوزراء في تاريخ مصر الحديث، إذ يبلغ عمره 34 عاماً - إلى تعزيز معدل النمو الاقتصادي الضعيف في مصر إلى سبعة بالمئة في غضون عامين من خلال تحسين مناخ الاستثمار الخاص.

 

وكان الوزير قال في مؤتمر يوم أمس الاثنين إن الحكومة ستعلن خلال ثلاثة أيام عن "أول خريطة استثمارية" للبلاد تضم نحو 120 مشروعاً جديداً باستثمارات تزيد عن 130 مليار جنيه سيجري طرحها للقطاع الخاص.

 

وأعلن حامد أمس عن طرح 14 كيلومتراً مربعاً في منطقة شمال غرب خليج السويس للمستثمرين المصريين والعرب والأجانب لجذب استثمارات تصل إلى 4.5 مليار دولار.

 

ويتراجع النمو الاقتصادي منذ الإطاحة بمبارك بعد أن زاد بنسبة سبعة بالمئة سنوياً لعدة سنوات قبل الانتفاضة. لكن حتى ذلك المعدل لم يكد يكفي لتوفير فرص عمل للعدد الكبير من الشبان المصريين الذين يدخلون سوق العمل سنوياً.

 

وأظهرت أحدث بيانات أن معدل نمو الاقتصاد المصري في الربع الثالث من السنة المالية 2012-2013 بلغ 2.2 بالمئة انخفاضاً من 5.2 بالمئة في الفترة المقابلة من السنة السابقة.