لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 20 Jun 2013 10:58 AM

حجم الخط

- Aa +

الغرب يخطط لانقلاب عسكري يطيح بالأسد

كشفت تقارير صحافية اليوم الخميس، أنه بعد فشل قمة "مجموعة الثماني"، في إحداث تقارب مع روسيا بشأن تنحي رئيس النظام السوري، فإن الدول الغربية تبحث عن خيارات أخرى، بينها التخطيط لانقلاب عسكري ضد الأسد، وفق تقرير نشره موقع العربية.

الغرب يخطط لانقلاب عسكري يطيح بالأسد
جانب بسيط من الدمار الشامل الذي تعرضت له حمص

كشفت تقارير صحافية اليوم الخميس، أنه بعد فشل قمة "مجموعة الثماني"، في إحداث تقارب مع روسيا بشأن تنحي رئيس النظام السوري، فإن الدول الغربية تبحث عن خيارات أخرى، بينها التخطيط لانقلاب عسكري ضد الأسد، وفق تقرير نشره موقع العربية. وفقا لصحيفة الاتحاد.

 

وقال التقرير إن قادة "مجموعة الثماني" اتفقوا خلال قمتهم في أيرلندا الشمالية، على أن بعض أعوان الأسد يمكن أن يسمح لهم بلعب دور مهم في إعادة بناء سوريا، في محاولة لتشجيع فكرة الانقلاب الداخلي ضد الأسد. 

 

ووفقاً للتقرير فإن قادة "مجموعة الثماني" وعدوا كبار الجنرالات والشخصيات البارزة في أجهزة الأمن السورية، بأنهم سينجون إذا ما رحل رئيس النظام السوري، وذلك لتشجيع المقربين من الأسد على الانشقاق عنه، رسالة الدول الغربية في هذا الشأن كانت موجهة أساساً إلى قيادات الجيش وأجهزة الأمن وكبار مسؤولي الدولة الذين يمكنهم الإطاحة بالأسد ربما إذا حصلوا على ضمانات كافية.

ويرى التقرير أن هذا التعهد جزء من محاولة تعلّم الدروس المستفادة من العراق الذي شهد صراعاً طائفياً بعد الإطاحة بصدام حسين وكافة معاونيه العسكريين.

 

وقد نسبت صحيفة "التايمز" البريطانية إلى رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون تصريحات صريحة بهذا الخصوص، بأن قادة مجموعة الثماني يريدون إقناع الموالين للأسد، الذين يعلمون في داخلهم أنه راحل، وبأن سوريا لن تسقط في مستنقع الفوضى من دون الرئيس السوري. 

 

ويبدو أن الخيار الغربي جاء وفقاً للصحيفة بعد تبخر الآمال بتحقيق تقدم سلس في طريق عقد مؤتمر جنيف بسبب إصرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على تحدي الضغوط الغربية ورفضه أيضاً التخلي عن الأسد.