لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 16 Jun 2013 07:52 AM

حجم الخط

- Aa +

مصر تقطع العلاقات الدبلوماسية تماماً مع سوريا وتسحب السفير

أعلن الرئيس محمد مرسى أن مصر قررت قطع العلاقات تماما مع سوريا بما فى ذلك إغلاق مقر السفارة السورية فى القاهرة ، وسحب القائم بأعمال السفارة المصرية فى دمشق  

مصر تقطع العلاقات الدبلوماسية تماماً مع سوريا وتسحب السفير
الرئيس محمد مرسي

أعلن الرئيس محمد مرسى أن مصر قررت قطع العلاقات تماما مع سوريا بما فى ذلك إغلاق مقر السفارة السورية فى القاهرة، وسحب القائم بأعمال السفارة المصرية فى دمشق، وفقاً لصحيفة "الدستور الأصلي".

 

 

كما دعا مجلس الأمن إلى فرض منطقة حظر جوي على سوريا، جاء ذلك فى كلمة للرئيس مرسى أمام مؤتمر "الأمة المصرية فى دعم الشعب السورى" الذ عقد بالأمس في الصالة المغطاة باستاد القاهرة.

 

 وفي سياق متصل، رحبت القيادة المشتركة للجيش السوري الحر، مساء السبت، بما سماه «المواقف التاريخية للشعب المصري العظيم، والتي عبر عنها الرئيس محمد مرسي في خطابه الذي ألقاه، السبت، لدعم الثورة السورية»، وفقاً لصحيفة "المصري اليوم".

 

وقال المتحدث الإعلامي ومسؤول إدارة الإعلام المركزي في القيادة المشتركة للجيش السوري الحر، فهد المصري،  في تصريحات صحفية: «هذه المواقف تدل ودون أدنى شك على وحدة الشعبين العظيمين المصري والسوري عبر التاريخ، وتعبر عن التحام وتعاضد الثورات العربية بين بعضها البعض وتلاقيها في الأهداف المشتركة»، مضيفاً أن المواقف المصرية تلقتها الجماهير والمقاتلين على الأرض بسوريا بحالة غامرة من السعادة والامتنان للشعب المصري العظيم والقيادة المصرية.

 

وتابع: «لقد خفف هذا الخطاب وهذه المواقف من الكثير من آلامنا ومعاناتنا وجروحنا»، معربًا عن أمله في أن تضع الحكومة المصرية ماورد في خطاب الرئيس مرسي موضع التنفيذ الفوري والعملي، واستكمل: «كما نتمنى على رفاقنا بالسلاح وأخوتنا البواسل الأبطال في الجيش المصري العظيم والقوات المسلحة المصرية الشجاعة البطلة التي سطرت ملاحم البطولة والشجاعة أن يعبروا عن مواقف مماثلة لدعم ومساندة الشعب السوري الجريح الذي يتعرض لمجازر إبادة جماعية».

 

وأكد «المصري» أن خطاب الرئيس مرسي والقرارت التي ستصدر بهذا الشأن سيكون لها تأثيرها وصداها الإيجابي على مستوى مستقبل دول الربيع العربي، ودعا المتحدث دول «الربيع العربي» ليبيا وتونس، إلى القيام بخطوات مماثلة للموقف المصري التاريخي والشجاع، كما طالب كل الشعوب العربية بعقد مؤتمرات وتجمعات لدعم ومساندة ونصرة الشعب السوري على المستوى الشعبي والحكومي.