لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 12 Jun 2013 09:05 AM

حجم الخط

- Aa +

معارضو وزير الثقافة المصري يرشقون ناشط إخواني بالأحذية

رشق معتصمو وزارة الثقافة أحمد المغير بالأحذية، فور وصوله إلى مقر الاعتصام، وفر المغير هاربًا، بعد أن ضربه المعتصمون.

معارضو وزير الثقافة المصري يرشقون ناشط إخواني بالأحذية
قام معتصمو وزارة الثافة برشق احمد المغير بالاحذية

رشق معتصمو وزارة الثقافة أحمد المغير بالأحذية، فور وصوله إلى مقر الاعتصام، وفر المغير هاربًا، بعد أن ضربه المعتصمون، وتداول نشطاء، عبر مواقع التواصل الاجتماعى، صورًا للناشط الإخوانى أحمد المغير، فور إصابته بالاشتباكات بين مؤيدى ومعارضى وزير الثقافة، أمام مكتب وزير الثقافة، وفقاً لصحيفة " الوطن المصرية".

 

وكان المغير قد دعى اليوم إلى اللجوء إلى "الحل الثوري" لفض اعتصام وزارة الثقافة، داعيا الإسلاميين إلى الحشد لمواجهة المعتصمين عصر اليوم، وهي الدعوة التي شارك فيها حزب التحرير الإسلامي، والجماعة الإسلامية.

وشهد محيط وزارة الثقافة بعض المناوشات والهتافات المضادة بين معتصمي وزارة الثقافة، وأنصار وزير الثقافة، من حزب التحرير الجهادي والجماعة الإسلامية، الذين وصولوا إلى مقر المبنى منذ قليل.

 

وحمل مؤيدو الوزير لافتات مكتوب عليها "نؤيد قرارات الوزير علاء عبد العزيز"، و"يا مثقفين العار ارحلوا"، كما رفعوا المصاحف بين أيديهم مرددين هتافات "طهر طهر يا وزير".

 

فيما ردد معتصمو الوزارة هتافات مناهضة لجماعة الإخوان المسلمين والنظام الحاكم، "قول متخافشي المرشد لازم يمشي"، و"خرفان قطيع ماشيين ورا بديع"، رافعين لافتة كبيرة مكتوب عليها "يا كهنة الحظيرة الشعب استلم المسيرة".

 

وفور وصول المغير وأنصاره، ألقى عليه المعتصمون بالأحذية، مما دفعه للهرب، وقامت الشرطة بوضعه في مصفحة وخرجت به بعيدا عن الاشتباكات فوق كوبري 15 مايو.

 

وفي سياق متصل، وصف ياسر محرز، المتحدث الرسمي باسم جماعة الإخوان المسلمين، الاشتباكات التي حدثت أمام وزارة الثقافة اليوم بين المعتصمين ومؤيدي وزير الثقافة، بأنها "غاشمة" وتذهب بالبلاد إلى نقطة اللاعودة، مؤكداً أن ما حدث اليوم يمكن أن يتكرر بصورة أكبر في 30 يونيو القادم.

 

وقال محرز عبر مداخلة هاتفية على برنامج "هنا العاصمة"، أن "أرقى مثقفين بالمجتمع اعتدوا بهمجية على المسيرة السلمية المتجهة لوزارة الثقافة.. ومعتصمو الوزارة يمنعون الوزير وهو موظف عام من أداء وظيفته..ويجب الوقوف بجدية ضدهم"، مشيراً إلى أن المسيرة كانت سلمية ولم تضم الاخوان فقط ولكن كافة الأطياف، وفقاً لصحيفة "الدستور".

وعن أحمد المغير، قال محرز، أن المغير من دوائر المحبين للإخوان والمناصرين لها وليس من أعضائها، وأن جماعة الاخوان لها مستويات من عضو عامل وعضو  منتسب..والدوائر المحبة تتسع لملايين المصريين وأحمد المغير منها، مضيفاً " المغير قد يهاجم الجماعة فى بعض تصريحاته...وما قاله حول قوات الاستطلاع الإخوانية رأى شخص به".

وأكد المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين، أنهم لم يتخذوا قرار بعد عن تنظيم مليونيات يومي 28 و30 يونيو القادم بالتزامن مع المظاهرات التي دعت إليها حملة "تمرد" وعدد من القوى والأحزاب السياسية.