لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 12 Jun 2013 04:17 AM

حجم الخط

- Aa +

الغارديان: ضباط شرطة بلباس مدني يهاجمون الشرطة التركية لتبرير قمع المتظاهرين

يفتعل ضباط شرطة أتراك وهم بلباس مدني  مهاجمة الشرطة التركية بقنابل مولوتوف لتبرير قمع المتظاهرين وترى الغارديان تشابها بين سلوك أردوغان مع طريقة تعامل الرئيس الروسي بوتين للاحتجاجات. وكانت التوقعات في محلها عندما حاصرت قوات الشرطة التركية المتظاهرين في ساحة تقسيم صباح أمس الثلاثاء لتطلق الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع مع تمزيق اللافتات التي تطالب باستقالة أردوغان.

الغارديان: ضباط شرطة بلباس مدني يهاجمون الشرطة التركية لتبرير قمع المتظاهرين

زعمت وكالة أناضول التركية أن الشرطة التركية تطارد الجماعات الهامشية بميدان تقسيم بعد أن قامت تلك الجماعات بالهجوم عليها أثناء قيامها بإزالة كافة الحواجز والعوائق التي وضعها المتظاهرون في الميدان. 

 

 

لكن صحيفة الغارديان أشارتإلى  وشاهد الأتراك عبر التلفاز مجموعة صغيرة من "المتظاهرين" الذين قاموا برمي زجاجات حارقة على أفراد الشرطة، ثم تجمعوا رافعين علم حزب ماركسي صغير لمهاجمة خطوط الشرطة، وكان هؤلاء المحتجون في الحقيقة ضباط شرطة سرية بلباس مدني وقاموا بتلك الهجمات التي يصعب تصديقها لإبرازها في كاميرات التلفزيون التركي الذي تجاهل الاحتجاجات حتى الامس.

لكن عنف الشرطة الحقيقي ردا على تلك الهجمات المصطنعة استهدف بعدها المتظاهرين الفعليين في ساحة جيزي.  ونقلت وكالة الأناضول التركية صباح اليوم الأربعاء نبأ الإفرج عن 50 محاميا اعتقلوا بسبب التجمهر في دار القضاء بمدينة اسطنبول احتجاجا على توقيف زملاء لهم، لكن وكالات أنباء اجنبية ذكرت أنهم اعتقلوا لأنهم يمثلون محتجين تم اعتقالهم، وترى الغارديان تشابها بين سلوك أردوغان مع طريقة تعامل الرئيس الروسي بوتين للاحتجاجات.