لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 10 Jun 2013 06:37 AM

حجم الخط

- Aa +

إندونيسيون يهجمون على قنصليتهم بجدة والسلطات السعودية تستنفر

شن آلاف الإندونيسيين هجوماً شرساً على القنصلية العامة لإندونيسيا في مدينة جدة السعودية بسبب إغلاق أبوابها أمام المراجعين الذين يسعون لتصحيح أوضاعهم ضمن المهلة التي شارفت على الانتهاء، بينما استنفرت السلطات السعودية التي تحظر جميع أنواع الاحتجاجات.

إندونيسيون يهجمون على قنصليتهم بجدة والسلطات السعودية تستنفر
هجم آلاف الإندونيسيين على قنصليتهم في مدينة جدة بسبب إغلاق أبوابها أمام المراجعين- صحيفة الرياض.

شن آلاف الإندونيسيين أمس الأحد هجوماً شرساً على القنصلية العامة لإندونيسيا في مدينة جدة السعودية بسبب إغلاق أبوابها أمام المراجعين الذين يسعون لتصحيح أوضاعهم ضمن المهلة التي شارفت على الانتهاء، بينما استنفرت السلطات السعودية التي تحظر جميع أنواع الاحتجاجات.

 

ومنذ مطلع أبريل/نيسان الماضي، يحاول عشرات الآلاف من العمال الوافدين مغادرة السعودية بعد أن أعلنت الحكومة أنها ستعفيهم –ضمن مهلة محددة مدتها ثلاثة أشهر- من دفع أي رسوم أو غرامات لانتهاك شروط التأشيرات مثل تجاوز المدة المقررة للإقامة أو تغيير الوظيفة.

 

وفي مطلع يوليو/تموز القادم، من المقرر أن تنتهي مهلة الثلاثة أشهر التي منحها يوم 6 أبريل/نيسان الماضي العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز للمخالفين لنظام العمل والعاملين لدى غير كفلائهم لتصحيح أوضاعهم، على خلفية حملات تفتيش حكومية أسفرت عن ترحيل آلاف المخالفين وهو ما أثار مخاوف عدد كبير من المخالفين العاملين في المملكة التي يوجد بها نحو تسعة ملايين وافد توفر تحويلاتهم النقدية دعماً لاقتصادات بلدانهم وفي مقدمتها الهند وباكستان والفلبين وبنجلادش واليمن والسودان ومصر.

 

وقالت صحيفة "الرياض" السعودية اليوم الإثنين إنه تم إشعال النيران بالقرب من البوابة الرئيسية للقنصلية بحي الرحاب، وتحول "موقع القنصلية إلى ساحة من الفوضى والقاذورات إذ تم إغلاق جميع الشوارع المؤدية للقنصلية حفاظاً على أمن المارة، وتسبب ذلك في إحداث إصابات لأكثر من 20 شخصاً خلال الأحداث نتيجة التدافع من قبل الاندونيسيين في محيط القنصلية".

 

وذكرت الصحيفة اليومية إنه على حد زعم عدد من الإندونيسيين، فإن أسباب الهجوم تكمن في سوء المعاملة وإغلاق الأبواب أمامهم رغم التدفق الكبير من قبل الجاليات الاندونيسية في الموقع منذ عدة أسابيع بعد قرار تصحيح الأوضاع من اجل البقاء في جدة.

 

وانطلقت قوات أمن المهمات والشرطة والمطافئ لإنهاء الوضع والسيطرة على "المشاغبين الذين أشعلوا النيران في أماكن متفرقة في محاولة لإحداث شغب، وتهدئة الوضع من قبلهم في ظل إصرارهم على أن تكون الأبواب مفتوحة لإنهاء أوضاعهم من تجديد جوازات وغيرها خاصة أن الأغلبية منهم غير نظاميين منذ سنوات طويلة الذين قدموا للعمرة ولم يغادروا جدة".

 

وقال الناطق الإعلامي لشرطة محافظة جدة إنه نظراً لما حدث من تواجد كثيف من قبل الجالية الإندونيسية وتجمع على مبني قنصلية بلادهم بجدة بغرض تصحيح أوضاعهم واستخراج جوازات سفر وتجديدها فقد حدث زحام وتدافع ما أدى إلى بعض الإصابات الطفيفة، وأيضاً نشوب حريق في جزء من مبني القنصلية ويجري التحقيق حول معرفة السبب المؤدي لاشتعال النيران، وأتضح من خلال الإجراءات الأولية أن تجمعاً اعترض على بطء الإجراءات داخل القنصلية فسره أبناء الجالية إلى تظاهر وتجمع ومطالبة بسرعة إنهاء لتلك الإجراءات بطرائق غير سليمة.

 

وختمت صحيفة "الرياض" قائلة إنه "تم إفهام الجميع بأن الأنظمة والقوانين على الأراضي السعودية تحظر مثل تلك الأعمال من تظاهر وشغب بكل أشكالها وأن من يتجاوز في ذلك سيقع تحت طائلة القانون".