لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 4 Jul 2013 12:56 PM

حجم الخط

- Aa +

المتحدث الرسمي للمصريين الأحرار: الأجندة الاقتصادية هي الأولوية

خلال حديثه مع أريبيان بزنس، صرح المتحدث الرسمي باسم حزب المصريين الأحرار وعضو جبهة الإنقاذ الوطني شهاب وجيه أن الوضع الاقتصادي على رأس أولويات الحزب، وأن جماعة الإخوان سعت إلى تدمير علاقة مصر بدول الخليج، وأن جميع أحزاب الجبهة قد تعلمت من أخطاء الماضي.

المتحدث الرسمي للمصريين الأحرار: الأجندة الاقتصادية هي الأولوية

خلال حديثه مع أريبيان بزنس، صرح المتحدث الرسمي باسم حزب المصريين الأحرار وعضو جبهة الإنقاذ الوطني شهاب وجيه أن الوضع الاقتصادي على رأس أولويات الحزب.

وقال وجيه أن "الأجندة الاقتصادية لها الأولوية. و يكمن التحدي في الوصول إلى أرقام دقيقة في ظل المرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد ولكن القوى السياسية في جبهة الإنقاذ ستعمل على دراستها". كما يرى أن من أول الخطوات الواجبة تعيين حكومة كفاءات تراجع الميزانية التي اعتمدها هشام قنديل، رئيس وزراء حكومة الإخوان المتدني الأداء.

 

 

وشدد على أهمية طمأنة المستثمرين بشكل سريع، مشيرا إلى الارتفاع المباشر في البورصة المصرية والمؤشرات المالية للبلاد بعد عزل محمد مرسي مباشرة. فعلى حد تعبيره "مجرد شعور المستثمر أن مصر بها حكومة تفهم الاقتصاد وتهتم به سيساهم في تحسن الوضع بشكل سريع. والبورصة المصرية تقييمها متدني ولا يتناسب مع القيمة الاقتصادية الحقيقية لشركاتها بسبب السيولة السياسية التي تمر بها البلاد ، مما يعني تحسنها بما أن تستتب الأمور". وعند سؤاله عن الطموحات العالية في الشارع وإمكانية إحباطه وغضبه إن لم تأتي خارطة الطريق بتحسين عاجل للأوضاع المعيشية يرد وجيه مؤكدا أن " أهم شيء الشفافية التامة في هذا الملف كي يعرف الناس ما يتوقعون وإعطاء الإصلاح الاقتصادي الاهتمام الذي يستحقه".

أما عن العامل الأساسي في خارطة الطريق فيرى الحزب أن "الدستور هو الأساس. فالإسراع بإصدار دستور جيد سيكرس للاستقرار اللازم". وعن أجواء التوتر في العالم الغربي حول الأحداث في مصر فيقول وجيه "أن الآلة الإعلامية للتنظيم الدولي للإخوان تصنع ذلك التوتر وتضلل المجتمع الدولي بتصوير ما حدث على إنه انقلابا عسكريا. تلك الحملة الشرسة في وسائل الإعلام الغربي تستمر في تجاهل ملايين المصريين الذين خرجوا دفاعا عن مطالبهم. وهذا ما نحاول مقاومته في الجبهة بشرح الأمور وكم الانتهاكات للديمقراطية التي مارستها الجماعة من اجل الاستحواذ على جميع كيانات الدولة السياسة والاجتماعية والاقتصادية". بينما أشاد بترحيب عدد من دول الخليج بقرار الجيش المصري فيقول "أن جماعة الإخوان قامت بتدمير علاقات مصر بالدول العربية فمن الطبيعي أن تبتهج برحيل مرسي لأن ذلك يعني عودة العلاقات الجيدة والتاريخية مع مصر".

وفيما يخص الاستقرار السياسي وقدرة جماعة الإخوان على زعزعته للعودة إلى الحكم يعتقد وجيه أن "رغم أن الحديث عن الانتخابات مبكر لكن جميع أحزاب الجبهة قد تعلمت من أخطاء الماضي وستعمل على توحيد الصفوف في المعارك الانتخابية القادمة. والأولوية الآن لوضع نظام انتخابي جيد بالدستور الجديد. أما عن التعاطف مع جماعة الإخوان فأظن أنه صار مستحيلا بعد أن كشف الشعب المصري سوء إدارتهم وعدم وفائهم بالعهود". أما عن أخبار اعتقال قيادات الجماعات المنحازة للرئيس المعزول والتضييق على بعض وسائل الإعلام فلا ينوى الحزب إصدار أحكام قبل أن تتضح الصورة وأن يعلن الأمن المصري رسميا عن أسباب تلك الإجراءات. ولكن يشير وجيه إلى أنه يتردد أقاويل عن خطط لإشعال الفتن في ربوع البلاد.