لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 31 Jul 2013 04:53 PM

حجم الخط

- Aa +

العلم الفلسطيني يرفع للمرة الأولى في الكنيست الإسرائيلي

عقد أعضاء في لجنة رسمية في منظمة التحرير الفلسطينية وآخرون في البرلمان الاسرائيلي إجتماعا في الكنيست لدعم المفاوضات الجارية في واشنطن برعاية أمريكية. تخلل الإجتماع رفع العلم الفلسطيني لأول مرة في حرم الكنيست.

العلم الفلسطيني يرفع للمرة الأولى في الكنيست الإسرائيلي
"صورة أرشيفية" علم فلسطين يرتفع عاليا أمام مقر اليونسكو في باريس

عقد أعضاء في لجنة رسمية في منظمة التحرير الفلسطينية وآخرون في البرلمان الاسرائيلي اليوم الاربعاء اجتماعا في الكنيست للمرة الاولى لدعم المفاوضات الجارية في واشنطن بين الجانبين، تخلل الإجتماع رفع العلم الفلسطيني.

وقد رفع العلم الفلسطيني في الكنيست للمرة الاولى خلال الاجتماع الذي عقد بين وفد ترأسه رئيس لجنة التواصل مع المجتمع الاسرائيلي في منظمة التحرير عضو اللجنة المركزية في حركة فتح محمد المدني و33 من أعضاء البرلمان الاسرائيلي ينتمون الى لوبي يهودي يدفع باتجاه الحل السلمي.

 

 

ووفقا لموقع فرانس 24، قال المدني لوكالة فرانس برس إن "الاجتماع الذي عقد بدعم وتوجيه من الرئيس محمود عباس، كان ايجابيا". وأضاف"تحدثنا عن كيفية انجاح عملية السلام وعن المبادرة العربية وعن مخاطر انهيار عملية السلام".

  وتابع المدني "التقينا مع وزراء حاليين ووزراء سابقين واعضاء كنيست من حزب شاس ومن المتدينين ومن حزب يوجد مستقبل (يش عتيد) والحركة وميريتس".

 

وكان عضو الكنيست حيلك بار الذي ينتمي الى حزب العمل ورئيس اللوبي الاسرائيلي من أجل حل الصراع مع الفلسطينين دعا مع أعضاء من أحزاب أخرى الى دعم المفاوضات.

وبدأ المسؤولون الفلسطينيون والاسرائيليون مساء الاثنين في واشنطن الاجتماعات الاولى في اطار مفاوضات السلام المباشرة بين الطرفين بعد توقف دام نحو ثلاث سنوات.

 

وضم الوفد الفلسطيني أيضا عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة فتح عبد الله عبد الله ووزير الاسرى السابق أشرف العجرمي وعضوي اللجنة الياس زنانيري ووليد سالم.

 

وأكد حيليك بار أن "هذا اللقاء اتى لدعم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس السلطة الفلسطينية والمفاوضين في واشنطن بحسب ما نقلته الاذاعة الاسرائيلية"

 

وأشار الى أن "هناك جهات متطرفة في كلا الجانبين تسعى الى افشال المفاوضات"، مؤكدا أن "حل الدولتين للشعبين هو الحل الوحيد للنزاع."