لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 3 Jul 2013 03:59 AM

حجم الخط

- Aa +

مقتل 16 مصريا في اشتباكات ومصر تترقب انتهاء مهلة الجيش بعد ظهر اليوم

(رويترز) - تنتهي بعد ظهر اليوم الأربعاء مهلة حددها الجيش للرئيس المصري محمد مرسي ومعارضيه لحل أزمة سياسية تعصف بالبلاد وإلا وضع خارطة طريق للمستقبل تنفذ تحت إشرافه لكن أول رئيس منتخب لمصر رفض المهلة وتمسك بسياساته. فيما رد الجيش ببيان تصعيدي

مقتل 16  مصريا في اشتباكات ومصر تترقب انتهاء مهلة الجيش بعد ظهر اليوم

(رويترز) - تنتهي بعد ظهر اليوم الأربعاء مهلة حددها الجيش للرئيس المصري محمد مرسي ومعارضيه لحل أزمة سياسية تعصف بالبلاد وإلا وضع خارطة طريق للمستقبل تنفذ تحت إشرافه لكن أول رئيس منتخب لمصر رفض المهلة وتمسك بسياساته.

ويطالب المعارضون مرسي بالتنحي قائلين إنه فشل في إدارة البلاد التي تمر باضطرابات سياسية وتدهور اقتصادي وأمني منذ الإطاحة بالرئيس حسني مبارك في انتفاضة شعبية في 2011.

وينتظر المعارضون أن يعزل الجيش مرسي بحلول موعد انتهاء المهلة لكن الرئيس الذي انتخب قبل عام في أول انتخابات رئاسية حرة في مصرد قال في كلمة وجهها إلى الشعب عبر التلفزيون ليل الثلاثاء إنه مستعد للتضحية بحياته لحماية للشرعية.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة إن 16 شخصا قتلوا وأصيب 200 آخرون في اشتباكات عند جامعة القاهرة اندلعت الليلة الماضية بعد تعرض معتصمين مؤيدين لمرسي لهجوم باسلحة نارية.

ووقع الهجوم على المعتصمين متزامنا مع كلمة مرسي التي رفض فيها تخليه عن منصبه بعد مظاهرات مناوئة لسياساته للمطالبة برحيله نظمتها المعارضة وشارك فيها ملايين المصريين.

وقالت مصادر طبية إن سبعة أشخاص قتلوا في اشتباكات وقعت بين مؤيدين ومعارضين لمرسي في ثلاثة أماكن أخرى قريبة من جامعة القاهرة.

وقال مرسي في كلمته إن أحدا لا يحق له أن يستبدل النظام القائم في البلاد.

وأضاف محذرا "أقف بما أملك من قوة وإمكانيات وإرادة ضد من يحاول بأي شكل أن يرتكب عنفا أو فتنة."

ومضى قائلا في الكلمة التي استغرقت 45 دقيقة "أقول للجميع من يريد غير الشرعية سيرتد عليه بغيه وربما يجر الوطن إلى اتجاه سيء جدا وأشياء اخرى لا نحبها."

وكانت جماعة الإخوان المسلمين قد دعت أنصارها إلى مسيرات أمس تأييدا لمرسي الذي كان عضوا قياديا فيها. ومنذ أيام يعتصم ألوف المؤيدين للرئيس في ميدان رابعة العدوية بضاحية مدينة نصر في شرق القاهرة الذي لا يبعد كثيرا عن القصر الرئاسي.

وردا على الكلمة دعا منظمو الاحتجاجات المناوئة لمرسي الحرس الجمهوري الذي يتولى حراسته لإلقاء القبض عليه.

 وقبل الكلمة بساعات طالب مرسي القيادة العامة للقوات المسلحة بسحب المهلة. وجاء في تغريدة على الحساب الرسمي للرئاسة المصرية بموقع تويتر "الرئيس محمد مرسي يؤكد تمسكه بالشرعية الدستورية ويرفض أي محاولة للخروج عليها ويدعو القوات المسلحة لسحب إنذارها ويرفض أي إملاءات داخلية أو خارجية."

ونشر المجلس الأعلى للقوات المسلحة بيانا في وقت مبكر اليوم الأربعاء في صفحته الرسمية على موقع فيسبوك يقول إنه مستعد للدفاع حتى الموت عن شعب مصر ضد "كل إرهابي أو متطرف او جاهل".

ونشر البيان الذي تصدرته عبارة "الساعات الاخيرة" بعد وقت قصير من كلمة مرسي.

ونقل البيان عن وزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة الفريق أول عبد الفتاح السيسي قوله "أشرف لنا أن نموت من أن يروع أو يهدد الشعب المصري.. ونقسم بالله أن نفتدي مصر وشعبها بدمائنا ضد كل ارهابي أو متطرف أو جاهل."

نشر المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر بيانا في وقت مبكر اليوم الاربعاء في صفحته الرسمية على موقع فيسبوك يقول انه مستعد للدفاع حتى الموت عن شعب مصر ضد "كل ارهابي او متطرف او جاهل".