لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 23 Jul 2013 07:01 AM

حجم الخط

- Aa +

ديون حكومات منطقة اليورو تواصل الارتفاع رغم التقشف

أفاد مكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات) بأن الدين الحكومي واصل ارتفاعه في أنحاء منطقة اليورو التي تضربها أزمة اقتصادية في الربع الأول من العام الجاري، وذلك على الرغم من الجهود لإعادة اقتصاد المنطقة إلى عافيته.

ديون حكومات منطقة اليورو تواصل الارتفاع رغم التقشف
أفاد مكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات) بأن الدين الحكومي واصل ارتفاعه في أنحاء منطقة اليورو التي تضربها أزمة اقتصادية في الربع الأول من العام الجاري، وذلك على الرغم من الجهود لإعادة اقتصاد المنطقة إلى عافيته

(رويترز) أفاد مكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات) بأن الدين الحكومي واصل ارتفاعه في أنحاء منطقة اليورو التي تضربها أزمة اقتصادية في الربع الأول من العام الجاري، وذلك على الرغم من الجهود لإعادة اقتصاد المنطقة إلى عافيته.

وأوضح المكتب أمس، أن الدين الحكومي في منطقة اليورو ارتفع إلى 92,2 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري بمقارنة مع 90,6 في المئة في الربع الأخير من خلال العام الماضي، ويمثل الرقم زيادة قدرها 4 نقاط مئوية عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وكان أعلى مستويات الدين في اليونان بنسبة بلغت160,5 في المئة من الناتج المحلي المجمل، وإيطاليا بنسبة 130,3 في المئة، وكذلك البرتغال وايرلندا بنسبة 127,2 في المئة و125,1 في المئة، وكانت تلك الدول من بين الأكثر تضرراً من أزمة منطقة اليورو.

ويوصي الاتحاد الأوروبي الدول الأعضاء بإبقاء مستوى ديونها دون حاجز 60 في المئة من الناتج المحلي المجمل، وهو رقم مستهدف تجاوزته 14 دولة، وتنصح المفوضية الأوروبية الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي الدول لانتهاج إجراءات لتنقية اقتصاداتها.

وقال المكتب أن أكبر زيادة فصلية لوحظت في أيرلندا وبلجيكا وإسبانيا، بينما كانت لاتفيا والدنمارك وألمانيا هي الأفضل فيما يتعلق بكبح الدين، وشكلت الديون المقدمة إلى الدول الأعضاء الأخرى بمنطقة اليورو في إطار برامج الإنقاذ 2,1 في المئة من الدين داخل المنطقة، وبلغ الدين داخل الاتحاد الأوروبي الأوسع 85,9 في المئة في 31 آذار، مقابل 85,2 في المئة في الربع الأخير من العام الماضي، ولا يشمل الرقم دين كرواتيا التي انضمت إلى الاتحاد في 1 تموز لتصبح العضو الثامن والعشرين.

وفي برلين، ذكر المصرف المركزي الالماني (البوندسبنك) أن الاقتصاد الألماني سجل نموا قويا في الربع الثاني من العام بفضل الانتاج الصناعي وقطاع البناء، مضيفا أن الاقتصاد قد ينمو بوتيرة أبطأ فيما بعد.
واعتبر في نشرته الشهرية أن "المؤشرات الاقتصادية تؤكد التقديرات التي أظهرت أن الاقتصاد الألماني سجل نموا قويا في الربع الثاني بعد بداية ضعيفة في مستهل العام بسبب الأحوال الجوية"، مضيفا أن مؤشرات تباطؤ النمو الاقتصادي تتنامى في الربع التالي في الصيف.
وبالنسبة لنمو الائتمان والنقد، قال المصرف إن البيانات النقدية لا تشير إلى مخاطر متعلقة بزيادة معدل التضخم في منطقة اليورو مضيفا أن الصدمات السلبية قد تعرقل إتاحة الائتمان ومن ثم اقتصادات دول الأطراف.