لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 22 Jul 2013 06:19 PM

حجم الخط

- Aa +

اعتقال شابة هولندية في الـ19 من العمر تجنّد مجاهدين الى سورية

اعتقلت هولندية في التاسعة عشرة من العمر للاشتباه في أنها جندت في هولندا مجاهدين للقتال الى جانب المعارضين السوريين، ووضعت في الحبس على ذمة التحقيق.

اعتقال شابة هولندية في الـ19 من العمر تجنّد مجاهدين الى سورية
تثير ظاهرة مغادرة المجندين الى سورية قلقا في البلاد

اعتقلت هولندية في التاسعة عشرة من العمر للاشتباه في أنها جندت في هولندا مجاهدين للقتال الى جانب المعارضين السوريين، ووضعت في الحبس على ذمة التحقيق، كما قالت النيابة العامة.

 

وفي تصريح لوكالة "فرانس برس"، قالت المتحدثة باسم نيابة لاهاي نيكوليت شتول: "اعتقلت هذه الشابة ووضعت قيد الحبس الاحترازي مدة اسبوعين لإجراء تحقيق".

 

 

 

ووفقا لموقع فرانس 24، أضافت شتول: "يجرى ايضا تحقيق واسع النطاق حول فروع تجنيد الشبان من قبل مسلمين متطرفين لإرسالهم من أجل القتال في سورية".

 

وتثير ظاهرة مغادرة المجندين الى سورية، التي تشمل بلدانا اخرى مثل فرنسا او بلجيكا، قلقاً كبيراً في البلاد.

 

وقدرت دراسة بريطانية في ابريل عدد الشبان الهولنديين، الذين يقاتلون الى جانب المعارضين لنظام الرئيس السوري بشار الاسد بـ107.

 

 

واعتقلت الشابة في مدينة زوترمير الصغيرة شرق لاهاي ووضعت في الحبس على ذمة التحقيق، بعدما عمدت عائلات شبان ذهبوا الى سورية الى رفع شكوى. وستبقى هذه الشابة موقوفة حتى يقرر القاضي ما إذا كانت الشكوى التي رفعت ضدها يمكن أن تستمر.

 

 

وأضافت المتحدثة: "في هذا الوقت، لا تستطيع الاتصال إلا بمحاميها"، رافضة الادلاء بمزيد من التعليقات حول المسألة.

 

 

وكانت النيابة ذكرت أنه إذا كانت السلطات غير قادرة على منع الشبان المقاتلين من مغادرة البلاد، فإنهم يستطيعون مع ذلك متابعة التجنيد غير القانوني والذي تصل عقوبته الى السجن أربع سنوات أو غرامة مالية قدرها 78 الف يورو.

 

وفي تصريح لـ"فرانس برس"، قال المحامي بارت نوتغيداغت الذي يمثل اشخاصا آخرين متهمين بتجنيد مقاتلين وارسالهم الى سورية، انه من الصعب اثبات هذه الاتهامات.

 

وقال: "يجب أن يؤكد شخص ما عائد من سورية ويقول: تم تجنيدي". وأضاف: "يجب أن تتوافر ادلة موضوعية لدعم هذه الاتهامات، كتسجيلات لاحاديث هاتفية او رسائل الكترونية لإثبات أن الشخص جند فعلا".

 

وأشار الى أن "الشكاوى التي رفعتها العائلات، ليست كافية"، مشيرا الى انه بحسبما يتذكر، لم تؤد أي قضية من هذا النوع الى صدور حكم في هولندا حتى الان.