لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 18 Jul 2013 10:23 AM

حجم الخط

- Aa +

التضخم في السعودية يحول كل 10 آلاف ريال في العام 2000 إلى 6538 ريال

انخفضت القوة الشرائية في الإمارات لكل 10 آلاف درهم إلى 5492 درهماً خلال ثم الكويت التي تحولت فيها كل 10 آلاف دينار إلى 6173 ديناراً والسعودية تحول كل 10 آلاف ريال إلى 6538 ريال.

التضخم في السعودية يحول كل 10 آلاف ريال في العام 2000 إلى 6538 ريال
خفض التضخم في السعودية الـ 10 آلاف ريال في العام 2000 إلى 6538 ريال حالياً.

أفاد تقرير نشر اليوم الخميس أن الضغوط التضخمية في المملكة العربية السعودية حولت كل 10 آلاف ريال في العام 2000 إلى 6538 ريال في العام 2013.

 

وذكرت صحيفة "الرياض" إن القوة الشرائية في معظم دول العالم انخفضت بنسب متفاوتة خلال الفترة من العام 2000 إلى 2013؛ بسبب ارتفاع معدلات التضخم، وتفاقمت الأوضاع سوءاً في بعض الدول العربية التي فقدت عملاتها أكثر من نصف قوتها الشرائية بسبب التوترات السياسية مثل مصر، وسوريا، واليمن، والسودان، والعراق. والوضع لا يختلف كثيراً في إيران التي تحولت فيها كل 10 آلاف ريال إيراني عام 2000 إلى نحو 755 ريالا في العام 2013.

 

وقال المستشار الاقتصادي فادي بن عبد الله العجاجي إنه بالنسبة لدول الخليج فقد كانت قطر أكثر دول مجلس التعاون تأثراً في ارتفاع معدلات التضخم، حيث تحولت كل 10 آلاف ريال قطري في العام 2000 إلى نحو 5144 ريالاً في العام 2013، وجاءت بعدها الإمارات التي انخفضت القوة الشرائية لكل 10 آلاف درهم إلى 5492 درهماً خلال الفترة ذاتها، ثم الكويت التي تحولت فيها كل 10 آلاف دينار في العام 2000 إلى 6173 ديناراً العام 2013.

 

وأضاف إنه في المرتبة الرابعة، جاءت سلطنة عُمان التي تحولت فيها كل 10 آلاف ريال عُماني إلى نحو 6432 ريالا خلال الفترة نفسها. ثم السعودية التي انخفضت فيها القوة الشرائية لكل عشرة آلاف ريال سعودي عام 2000 إلى نحو 6538 ريالاً في العام 2013. بينما كانت البحرين من أقل دول مجلس التعاون تأثراً بالضغوط التضخمية على عملتها، حيث تحولت كل 10 آلاف دينار بحريني إلى 7713 ديناراً خلال الفترة ذاتها.