لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 17 Jul 2013 04:57 AM

حجم الخط

- Aa +

الإتحاد الأوروبي يحظر التعامل مع المستوطنات الإسرائيلية

أبدى الكيان الإسرائيلي قلقه من قرار الاتحاد الأوروبي بوقف سريان مفعول الاتفاقيات بين الدول الأوروبية والهيئات الإسرائيلية في المستوطنات والذي يدخل حيّز التنفيذ يوم الجمعة القادم الأمر الذي يمنع التمويل والتعاون مع هذه الهيئات.  

الإتحاد الأوروبي يحظر التعامل مع المستوطنات الإسرائيلية
أبدى الكيان الإسرائيلي قلقه من قرار وقف الاتفاقيات بين "أوربا" والهيئات الإسرائيلية في المستوطنات.

أبدى الكيان الإسرائيلي قلقه من قرار الاتحاد الأوروبي بوقف سريان مفعول الاتفاقيات بين الدول الأوروبية والهيئات الإسرائيلية في المستوطنات والذي يدخل حيّز التنفيذ يوم الجمعة القادم الأمر الذي يمنع التمويل والتعاون مع هذه الهيئات.

 

ونقل موقع "روسيا اليوم" عن نائب وزير الخارجية الإسرائيلي زئيف إلكين أمس الثلاثاء قوله إن "قرار الاتحاد الأوروبي بمنع دول الاتحاد من تمويل أو التعاون مع مؤسسات في المستوطنات مقلق جداً وسيصعب على إسرائيل إجراء اتصالات حول عقد اتفاقيات مشتركة مع الاتحاد".

 

وقال مسؤول آخر في وزارة الخارجية الإسرائيلية في تصريح للإذاعة الإسرائيلية "لا جديد في سياسة الاتحاد الأوروبي.. لكن هذه المرة الأولى التي توجد فيها وثيقة خطية وملزمة".

 

وكانت صحيفة "هآرتس" قد كشفت في عددها الصادر أمس الثلاثاء أن الاتحاد الأوروبي عمم يوم 30 يونيو/حزيران الماضي تعليمات ملزمة لجميع دول الاتحاد تقضي بمنع تقديم أي تمويل أو تعاون أو منح للأبحاث أو تقديم جوائز للجهات الموجودة في المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

 

وقالت الصحيفة العبرية إنه بموجب التعليمات التي عممها الاتحاد الأوروبي على الدول الأعضاء فيه، فإن أي اتفاق يتم التوقيع عليه في المستقبل مع إسرائيل يجب أن يشمل بنداً ينص على أن المستوطنات ليست جزءاً من دولة إسرائيل ولذلك فإنها ليست جزءاً من الاتفاق.

 

وأضافت إن التعليمات الجديدة عممتها المفوضية الأوروبية، وهي الجهاز التنفيذي للاتحاد الأوروبي، وحددت معايير التعاون بين الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه وبين الجهات الإسرائيلية، الحكومية والخاصة، للسنوات 2014 – 2020، والتي يتوقع أن تدخل حيز التنفيذ يوم الجمعة 18 يوليو/تموز.

 

وقالت "هآرتس" إنه في أعقاب القرار الأوروبي يسود مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزارة الخارجية "توتر شديد وحتى حالة خوف" وخاصة حيال تبعات القرار على العلاقات بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي. وأضافت الصحيفة أن المحاولات من جانب نتنياهو لمنع صدور هذا القرار الأوروبي باءت بالفشل.