لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 14 Jul 2013 09:21 AM

حجم الخط

- Aa +

اجتماع للتنظيم الدولي للإخوان المسلمين في اسطنبول

التنظيم الدولي للإخوان المسلمين عقد اجتماعات فى تركيا لبحث تداعيات "الضربة التى تلقتها الجماعة" من التغيير الأخير فى مصر وسبل المواجهة فى الفترة القادمة وخطط التحرك خلال أسبوعين بما فى ذلك توجيه حملات إعلامية للمعارضين للإخوان وأساليب التعامل مع المؤسسة العسكرية المصرية.

اجتماع للتنظيم الدولي للإخوان المسلمين في اسطنبول
صورة الوثيقة التي تدارست تداعيات عزل الرئيس المصري محمد مرسي

 تحت عنوان "خطط الإخوان لاستعادة السلطة في مصر"نقلت سكاي نيوز عربية أن التنظيم الدولي للإخوان المسلمين عقد اجتماعات فى تركيا لبحث تداعيات "الضربة التى تلقتها الجماعة" من التغيير الأخير فى مصر وسبل المواجهة فى الفترة القادمة وخطط التحرك خلال أسبوعين بما فى ذلك توجيه حملات إعلامية للمعارضين للإخوان وأساليب التعامل مع المؤسسة العسكرية المصرية.

 

 يشير التقرير إلى حضور مصري وسوري وهو رياض الشقفة ممثلا لإخوان سوريا  وتونسي ممثلا بالغنوشي وممثلين عن حركة حماس.

 

 

وناقش المجتمعون من جماعات "الإخوان المسلمين" في الدول العربية ومن أنحاء العالم خطوات محددة لمواجهة أزمة الجماعة في مصر وسبل تخفيف النتائج السلبية على التنظيم العالمي كله وجماعات الإخوان في الدول المختلفة.

 

 

وحسب استراتيجية وضعها ذراع التخطيط في التنظيم الدولي، الذي يحمل اسم "المركز الدولي للدراسات والتدريب"، وحصلت "سكاي نيوز عربية" على نسخة منها قبل بدء الاجتماعات فإن حركة حماس في قطاع غزة هي الأكثر تضررا من التغيير في مصر.

وتحدد الورقة عدة سيناريوهات للتعامل مع الوضع، ويعتقد أن المجتمعين في فندق بالقرب من مطار أتاتورك في اسطنبول سيناقشون الخطوات المطروحة فيها مع تعديلات وتطوير وربما الاتفاق على تطويرها.

 

 

وبعد تقديم تصور لأسباب فشل حكم الإخوان في مصر بعد عام، تشير الورقة إلى موقف القوى الغربية، وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأميركية، التي وإن لم تقبل تماما بالتغيير في مصر إلا أنه لا يمكن للإخوان الاعتماد على دعمها.

وتحدد الوثيقة الدول التي يمكن الاعتماد على مساعداتها مثل تركيا وقطر بالإضافة إلى الاستعانة ببعض الدعاة من دول الخليج ممن لهم أتباع كثر بين الشباب ويدعمون موقف الإخوان.

وتحدد الورقة ايضا عددا من الشخصيات في مصر التي توصي بإبراز دورها، وكان ترتيب المتحدثين على منصة رابعة العدوية ليلة الجمعة/السبت متسقا تماما مع تلك التوصية.