لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 12 Jul 2013 12:33 PM

حجم الخط

- Aa +

مصر تتأهب للمزيد من الاحتجاجات ومصريون يتوقون لعودة الهدوء

 ينظم مؤيدون للرئيس المصري المعزول محمد مرسي المزيد من الاحتجاجات يوم الجمعة ودعا مصريون الله ألا تتكرر اشتباكات قتل فيها أكثر من 90 شخصا خلال هذا الأسبوع.

مصر تتأهب للمزيد من الاحتجاجات ومصريون يتوقون لعودة الهدوء

القاهرة (رويترز) - ينظم مؤيدون للرئيس المصري المعزول محمد مرسي المزيد من الاحتجاجات يوم الجمعة ودعا مصريون الله ألا تتكرر اشتباكات قتل فيها أكثر من 90 شخصا خلال هذا الأسبوع.

 

وتدعو جماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي المصريين إلى التظاهر لاعادة مرسي أول رئيس منتخب إلى سدة الحكم وهو هدف يبدو الان بعيد المنال.

 

ويقول مسؤولون إن مرسي لا يزال محتجزا في دار الحرس الجمهوري بالقاهرة. وكانت قوات مصرية قتلت 53 محتجا إسلاميا يوم الإثنين في اشتباك أجج غضب حلفاء مرسي من قرار الجيش الاطاحة به.

 

وقتل أربعة جنود في معركة يقول الجيش إن مسلحين بدأوها بينما يقول أنصار مرسي إن القتلى كانوا يصلون الفجر عندما فتحت قوات الجيش النار عليهم.

 

وشعر المصريون جميعهم بالصدمة لأعمال القتل التي أذيعت لقطات منها على شاشات القنوات التلفزيونية الرسمية والخاصة ووسائل التواصل الاجتماعي.

 

جاء ما حدث يوم الإثنين بعد ثلاثة أيام من مقتل 35 شخصا في اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لمرسي في أنحاء متفرقة من البلاد.

 

ويرى الاخوان أنفسهم ضحية قمع عسكري وحشي ويذكرهم هذا بالقمع الذي تعرضوا له في عهد الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك الذي أطيح به في انتفاضة شعبية عام 2011.

 

لكن الكثير من معارضي الاخوان يحملون الإسلاميين مسؤولية العنف والبعض لا يتعاطف كثيرا مع المحتجين الذين قتلوا الأمر الذي يسلط الضوء على الانقسامات الغائرة في المجتمع المصري.