لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 9 Jan 2013 12:34 PM

حجم الخط

- Aa +

قبرص تكثف الجهود للحصول على صفقة الانقاذ المالي

كثفت قبرص جهودها للحصول على موافقة الاتحاد الاوروبي على صفقة الانقاذ المالي حيث اطلعت دبلوماسيين من منطقة اليورو

قبرص تكثف الجهود للحصول على صفقة الانقاذ المالي

على وضع اقتصادها الذي يعاني من الانكماش, وعلى الجهود التي تقوم بها لاصلاح النظام المصرفي المكشوف على البنوك اليونانية.

والتقى محافظ البنك المركزي بانيكوس ديمترياديس بسفراء دول منطقة اليورو ليشرح لهم خطط الاصلاح واعادة هيكلة القطاع المصرفي المتعثر التي وضعتها الحكومة, بحسب ما جاء في بيان للبنك.

وجاء في البيان ان “اللقاء كان لتقديم المعلومات وجرى في جو بناء للغاية يتعلق بشكل خاص بالوضع الراهن للنظام المالي لقبرص والخطوات باتجاه اعادة الهيكلة وتعزيز واعادة رسملة المؤسسات المالية”.

وياتي هذا اللقاء غير المعتاد قبل اسبوعين من القرار الذي يتوقع ان يتخذه وزراء المالية حول الموافقة على شروط صفقة الانقاذ الخاصة بقبرص التي تحتاج الى المال بشكل ملح. وسيتبع ذلك لقاء بين وزير المالية القبرصي فاسوس شيارلي ودبلوماسيين من الاتحاد الاوروبي الخميس.

وقالت وزارة المالية  ان مسؤولين حكوميين سيتواجدون خلال اللقاء للرد على الاسئلة الخاصة بديون الجزيرة ومكافحة تبييض الاموال ولتبادل المعلومات حول الضريبة.

ووردت تقارير في وسائل الاعلام خاصة الالمانية منها تزعم ان قبرص اصبحت ملاذا امنا للمافيا الروسية ذات الاموال القذرة, وهو ما نفته نيقوسيا بقوة وقالت انه “طعن في الظهر” من شركائها الاوروبيين.

وبدأت قبرص في تطبيق اجراءات تقشفية قاسية لتلبية مطلب الجهات الدائمة بخفض الانفاق وتحقيق توفير باكثر من مليار يورو.

ويشكل البرنامج الاصلاحي 7,25% من اجمالي الناتج المحلي. وصادق البرلمان على خفض رواتب موظفي القطاع العام وتجميد زيادة غلاء المعيشة حتى العام 2016, وزيادة الضرائب على السجائر والبنزين.

ولا يتوقع ان يتخذ وزراء مالية المجموعة الاوروبية قرارا نهائيا بشأن مسودة اتفاق مع الجهات الدولية الدائمة للحصول على صفقة الانقاذ التي قيل انها تصل الى 17,5 مليار يورو (23,1 مليار دولار) حتى 21 كانون الثاني/يناير.

ويتوقع ان يصل المبلغ المطلوب لاعادة رسملة البنوك الى نحو 10 مليارات يورو, الا ان الرقم المحدد لن يعرف حتى تقوم شركة “بيمكو” العالمية العملاقة لادارة السندات بمراجعة ستكتمل في 15 كانون الثاني/يناير.

وتستمر المحادثات مع الترويكا الدائمة للدائنين الدوليين -البنك المركزي الاوروبي والمفوضية الاوروبية وصندوق النقد الدولي- منذ تقدمت قبرص رسميا بطلب للمساعدة في حزيران/يونيو الماضي.

وفي رسالة متلفزة بمناسبة راس السنة الجديدة انتقد الرئيس القبرصي ديمتريس خريستوفياس الاجراءات التقشفية القاسية.

وقال الرئيس الذي حاول مرارا تجنب الشروط القاسية الحتمية المرتبطة بصفقة الانقاذ عن طريق طلب المساعدة المالية من روسيا, ان السياسات التي تفرضها الدول الاغنى في الاتحاد الاوروبي لا تاتي بالنتائج المطلوبة.