لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 6 Jan 2013 10:49 AM

حجم الخط

- Aa +

من المقاولات إلى أمن المعلومات

محمد راشد بن خميس، رئيس مجموعة محمد راشد بن خميس والتي تقوم على العديد من الشركات المتخصصة في مجالات متنوعة، كافح وتابع أعماله عن قرب، كما هي سيرة رجال الأعمال الذين يخطون طريقاً يستحق أن يحتذى.

من المقاولات إلى أمن المعلومات
محمد راشد بن خميس

محمد راشد بن خميس، رئيس مجموعة محمد راشد بن خميس والتي تقوم على العديد من الشركات المتخصصة في مجالات متنوعة، كافح وتابع أعماله عن قرب، كما هي سيرة رجال الأعمال الذين يخطون طريقاً يستحق أن يحتذى.

كانت بداياته الأولى عقارياً من خلال مكتب عقاري، ليواصل مسيرة المثابرة حتى صار اليوم رئيساً لمجلس إدارة مجموعة قابضة تقود 6 شركات لكل واحدة منها قصة نجاح يطول الحديث حولها وحول نجاحاتها، وحسبنا أن نذكر اسماء هذه الشركات حتى نبحر في بعض تفاصيل مسيرة النجاح التي كان محمد راشد بن خميس قائدها ومهندس أعمالها.

في هذا الحوار نلتقي الأستاذ محمد راشد بن خميس يتحدث عن مسيرة طويلة امتدت طوال سنوات، لتصل مجموعته الى هذا المستوى من النجاح ولتحوز ثقة المتعاملين معها في القطاعين العام والخاص. فإلى الحوار:

من المقاولات إلى التجارة إلى التقنية وحلول أمن المعلومات، حيث أطلقت شركة “أجنا” كيف انتقلت المجموعة إلى العمل في شركات متخصصة وتحتاج إلى كفاءات مميزة في مجالها؟

بداياتنا كشركة كانت مع العقارات باعتبارها واحد من أهم الأنشطة الاقتصادية في المملكة ومن ثم تعددت النشاطات إلى مختلف الأعمال من المقاولات إلى التعدين إلى التجارة. ولكن تطور سوق المملكة وتزايد أهمية أمن المعلومات في قطاعات الأعمال المختلفة دفعنا إلى تأسيس شركة متخصصة تخدم الشركات التي تواجه تحديات ومنافسة مستمرة.

وعندما أتحدث عن (أجنا) أجدني فخوراً بجميع من شارك في ظهور هذا الكيان من خلال العمل الجاد كفريق واحد وذلك تحت قيادة كفاءات مميزة ولكل من ساهم من مكانه وموقعه وفي تخصصه في أن يكون هذا الكيان الذي نعتز جميعاً بما وصل إليه اليوم من إمكانيات وقدرات تقنية، جعلت من “أجنا” في مقدمة الشركات الزميلة المنافسة. كل ذلك بفضل الانتماء والإخلاص الذي يبديه جميع فريق العمل في أجنا.

انطلاقة أجنا للاتصالات وتقنية المعلومات والحلول الأمنية جاءت بعد دراسة مستفيضة للواقع الاقتصادي ولاحتياجاتنا في قطاع الأعمال لهذه التخصصات التي تقوم عليها شركة “أجنا».

كانت انطلاقة أجنا كشركة متخصصة في حلول أمن المعلومات نتيجة طبيعية لحاجة الأسواق السعودية وأنشطتها الاقتصادية التي أصبحت تعتمد على التكنولوجيا في تسيير أنشطتها هذه الشركات أصبحت بحاجة إلى دليل أو مساعد أو مستشار لأعمالها التقنية من أجل ضمان خصوصيتها وسريتها وأمنها، وقد رأينا أن هناك نقصاً في هكذا نوع من الشركات ذات الكفاءة في تقديم الحلول التقنية التي تساعد الشركات الأخرى على المنافسة في سوق يتقدم بقوة.

في بيئة عمل انتقلت إلى تبني حلول تقنية تساعدها على مضاعفة نشاطها، كيف تدير أجنا مشاريعها وما هي النظم التي اتبتعها؟

من الناحية الإدارية كل فرع لدينا في المجموعة له إدارته المستقلة ولديه مدير تنفيذي ويربط بين كل فروع المجموعة مجلس إدارة، أما من الناحية التقنية فكل الفروع مرتبطة تقنياً ربطاً محكماً مما يسهل علينا عملنا. ولدى الشركة حلول متعددة النشاط بحيث تلبي احتياجات العملاء الذين تتغير أنشطة شركاتهم حسب المجال الذي يقومون به.

وقعتم من خلال شركة أجنا المتحدة عقد اتفاق مع شركة (تلي باتي) البلجيكية حبذا لو أطلعتمونا على فحوى هذه الاتفاقية وما تخوله هذه الاتفاقية لشركة أجنا المتحدة إحدى الشركات الشقيقة لكم مع شركائكم ؟

في إطار بحثنا المتواصل عن كل ما هو جديد ويشكل إضافة للسوق السعودي فقد وقعت شركة أجنا المتحدة للاتصالات وتقنية المعلومات والحلول الأمنية عقد اتفاق مع شركة “تلي باتي” البلجيكية وبموجب هذه الاتفاقية تقدم شركتنا خدمات شركة “تلي باتي” لعملائها في المملكة العربية السعودية ومنطقة الخليج العربي ومن أبرز خدمات الشركة التي نطرحها للجمهور هي خدمات فيفا كارد والتي تعتبر نقلة في المجالات الخدمية للمواطن والمقيم من خلال أسلوب حديث وسهل في متناول جميع مستخدمي الهاتف المحمول، حيث يمكن للعميل أن ينهي أبرز معاملاته اليومية من خلال هاتفه النقال بكل يسر وسهولة والتي قد تكون ضرباً من الخيال في ظل شح الوسائل المساعدة والمتطورة حالياً في السوق السعودي، حيث أن خدمات فيفا كارد تخدم أبرز فئات المجتمع، حيث يمكن أن تستخدم في المدارس والجامعات وفي دفع الفواتير الخدمية كهرباء وماء وإنترنت وجوال وأقساط وإعادة شحن الهواتف النقالة أينما كنت ومتى أردت لأي هاتف نقال في أي دولة توجد فيها خدمات الفيفا كارد، كما يمكن استخدامها لتعبئة الوقود والتحكم بالدخول والخروج من المنزل أو أي منشأة فلا داعي لإجراءات تقليدية.

كما تمتد خدمات الفيفا كارد لتوفر لمستخدميها برنامج محادثة متطور يمكن من خلاله تبادل الملفات والصور والفيديوهات بالاضافة الى المحادثة التقليدية.

يمكن لأي شخص ان يستفيد من خدمات “الفيفا كارد” في تحويل الأموال لأي منطقة حول العالم، حيث يمكن ربط البطاقة بحسابات العميل البنكية والبطاقات الائتمانية (فيفا كارد معتمدة في شركة فيزا وماستر كارد) كما تقدم خدماتها في خطوط الطيران والفنادق ووسائل النقل كالتاكسي والحضور للمؤتمرات والندوات والجامعات.

تأتي هذه الاتفاقية لتسهم في إعطاء دفعة قوية بخدماتها المتميزة والفريدة التي تقدمها من خلال تقنية حديثة إضافية إلى منتجات تلي باتي المتعددة في هذا الإطار.

نستفيض في الحديث عن شركة أجنا للاتصالات وتقنية المعلومات والحلول الأمنية بغية التعرف على مجالاتها التي ذاع صيتها من خلالها فماذا حول الحلول الأمنية؟

في كل يوم نرى التقنية ومستخدمو التكنولوجيا مع جديد التطور في ميدان الثغرات الأمنية فهم أمام جديد التقنية والبرمجيات يقوم بها مبرمج يتفق ذهنه مع كل جديد، إما جديد إيجابي يستخدمه في رخاء وازدهار وتطوير البشرية أو سلبي يستثمر لتحقيق أغراض غير مشروعة في ظل التطورات التكنولوجية التي أتاحت بشكل كبير إمكانية الوصول والاختراق، إن نسبة اختراق أجهزة الحاسب والشبكات إلى عدم وعي المستخدم بضرورة أمن وحماية المعلومات الشخصية والحصول على أمواله واستغلال حسابه في غسل أو غيرها ونحتاج إلى تثبيت مفهوم الأمن المعلوماتي ونشر الوعي حتى يدرك المستخدم مخاطر اختراق البيانات والتقليل من المخاطر المتسببة من هذا.

إن الأمر لا يقتصر على هذا بل بتوفير متطلبات أمن صارمة لمعالجة وتخزين واسترجاع المعلومات ونقلها بطريقة تحمي سريتها وسلامتها خاصة وأن تأمين المعلومات أصبحت قضية عالمية والوقوف ضد تهديد نظم المعلومات ومعالجة المشاكل الفنية والأحداث المتغيرة والضعف البشري ورفع كفاءة المستخدم وكفاءة المؤسسات الاجتماعية والاقتصادية والحكومية ومواكبة التطورات التكنولوجية والتدريب في ظل المتغيرات المتلاحقة تكفل لنا أن نتصدى لهذا الخطر الحالي من الخارجين عن قواعد التطوير والتحديث والأمانة واتجهوا إلى التخريب والعبث والسرقة .

يعرف عن مجموعتكم هذا التكامل في الأداء والربط الإداري والتقني بين أقسام وإدارات الشركات والمجموعة، هل من اضاءة حول هذا الجانب؟

هنا أحب أن أفسح المجال للأخوة معدي عوض القحطاني نائب رئيس مجلس إدارة المجموعة ومصطفى التوم عضو مجلس إدارة المجموعة والمدير التنفيذي لشركتي أجنا للتعدين وأجنا للاتصالات وتقنية المعلومات والحلول الأمنية اللذين يعتبران نموذجاً للإخلاص والتفاني وهما يمكن أن يطلعاكم على المزيد من آليات عمل المجموعة وتخصصاتها.

وهنا قال معدي بن عوض القحطاني نائب رئيس مجلس ادارة المجموعة:

إن الاهتمام بالعنصر البشري يمثل أحد المحاور الأساسية في تنفيذ استراتيجية المجموعة لتطوير مجالات عمل المجموعة وزيادة قدراتها التنافسية و تتواكب مع المتغيرات العالمية الحديثة قد انتهجت المجموعة مساراً استراتيجياً مدروساً بعناية لتوسيع وتنويع نشاطاتها التجارية والصناعية العديدة، لتواكب بذلك النهضة الشاملة التي شهدتها البلاد.

لقد ساهمت عدة عوامل في نجاح أعمال المجموعة أهمها تحديد الرؤيا والتوجهات الخاصة بها، والتزام الإدارة التنفيذية ببرنامجها، وتطوير وتملك التقنيات الخاصة، وتطبيق أفضل الممارسات، والخبرة الشاملة للمجموعة إلى جانب معرفتها العميقة بالأسواق المحلية والعالمية.

وقد حرصت المجموعة على نشر رؤية واضحة المعالم وبعيدة المدى لشركاتها العديدة العاملة، بهدف دفعها إلى التطوير والنمو من خلال إدارة التخطيط الإستراتيجي وتطوير الأعمال اللتان تقومان بمراجعة وتكثيف الجهود والتعاون بين الشركات لتحسين الكفاءة والأداء داخل المجموعة.

وتعمل إدارة المجموعة بالتنسيق مع إدارات الشركة بصورة منهجية على تحديد الفرص العديدة للمشاريع، ومتابعة التقنيات المختلفة لانتقاء الأمثل منها، وإجراء دراسات الجدوى، ووضع اتفاقيات الشراكة والمبيعات، وتخطيط جداول التنفيذ، والتمويل. وتتضمن عناصر أساسية أخرى كتحديد الشركاء الاستراتيجيين والتخطيط للموارد الضرورية لتنفيذ المشاريع. توظيف الأشخاص الأساسيين وتعيين المستشارين، بالإضافة إلى الحصول على التراخيص والتصاريح الحكومية لمزاولة الأعمال. ومن ذلك أيضاً تقديم الابتكارات التقنية المختلفة، والمساعدة في صفقات الاستحواذ والتملك، وتشكيل تحالفات شراكة استراتيجية قوية.

من هنا فإن نجاحات المجموعة تأتي بفضل هذه المنظومة المتكاملة بين إدارات الشركات ومجلس الإدارة ومن خلال الآليات التي يتم من خلالها تنفيذ التعاقدات مع القطاعين العام والخاص والنجاحات التي تحققت على هذا الصعيد شكلت حوافز لمزيد من التفاني.

ومن جهته قال المهندس مصطفى التوم المدير التنفيذي وعضو مجلس إدارة المجموعة:

مصروفات القهوة والشاي ومصاريف الضيافة لدى المؤسسات والمنشئات الخاصة أكبر بكثير من الصرف على أمن المعلومات.

لا شك أن النجاح يتطلب تكامل جميع هذه العناصر وأثني على ما تفضل به رئيس مجلس الإدارة ونائبه، ولعل ما تفضلوا به انعكس إيجابا على مسيرة عمل المجموعة ككل وعمل شركة أجنا للاتصالات وتقنية المعلومات والحلول الأمنية وتصميم وتطوير التطبيقات الأمنية الخاصة بنظم وحماية أمن المعلومات السرية والهامة من خلال منهجية علمية قائمة على إحدى المواصفات القياسية العالمية في مجال التشفير. وقد صارت أجنا محل اهتمام مختلف القطاعات وخصوصاً القطاعات الأمنية وذلك بقصد الحصول على نظام الاعتراض القانوني ومراقبة الاتصالات والإنترنت الذي يسهم في مكافحة الجريمة المنظمة والتهريب وغسيل الأموال والجريمة الإلكترونية وأعمال القرصنة والعمليات الإرهابية، حيث أن هذا النظام يعمل على التحكم والسيطرة في مراقبة والتقاط أحدث طرق الاتصال وتكنولوجيا الاتصالات الحديثة.في عالم تتزايد فيه القرصنة الإلكترونية، علماً بأن مصروفات القهوة والشاي ومصاريف الضيافة لدي المؤسسات والمنشئت الخاصة أكبر بكثير من الصرف على أمن المعلومات خلال سنه واحده بالأرقام.

وقد حازت أجنا على العديد من الجوائز بفضل ماتتمتع به من كفاءات عالية وقدرات فائقة على تلبية متطلبات عملائها في مختلف القطاعات.

ما الجديد لديكم؟

- في الحقيقة نحن في المجموع استطعنا تأسيس شركة جديدة مقرها غرب أفريقيا ودولة السودان وهي أحد أذرع المجموعة في مجال مختلف لتكون (شركة أجنا الدولية للتعدين والتجارة العامة) وهي خاصة بالتنقيب عن المعادن بكافة أنواعها وقد تمكنا من الحصول على شهادة المستثمر هناك وتم فتح المكتب ومباشرة العاملين والبدء الفعلي لهذا الكيان وقد حصلنا على رخص التنقيب وطبعاً مع شركائنا في هذا البلد، ومن خلال هذا العمل نستطيع أن نكون متواجدين في أكثر من سبع دول أفريقية للاضافة للسودان سمح لنا دخولها من خلال الاتفاقيات الموحدة بينهم وممارسة العمل ولكي نكون من أوائل الشركات والمستثمرين السعوديين في هذا المجال.

هل لشركة أجنا دور في الاستثمار البشري؟

- نسعى من خلال أجنا للتدريب والتطوير إلى الا.ستثمار في رأس المال البشري وهناك خطة لإستراتيجية رأس المال البشري حيث إنها إحدى ثورات التطوير الجديد في قطاع الأعمال إذ يركز على تبني المرتكزات والقانون والممارسات المتقدمة في تطبيق الاختيار والتعامل والتطوير وتنمية المجتمعات وأعمالها، أي أننا نهتم في اختيار الإنسان ووضعه في مكانه الصحيح ومن ثم تطويره وتحفيزه وتكريمه مما سيجعل من أي منطقة عمل قادرة على التركيز في مسارها وتحقيق النمو بمعدلات عالية بل وحتى يساعدها في التخلص من التعثر المتعارف عليه في أغلب القطاعات.

والحقيقة أن قوانين وممارسات الإدارة الإستراتيجية لرأس المال البشري تدخل في عمل الخط الجاد الذي يقود إدارات عمل الشركة نحو تحقيق أعلى مستويات الأداء عبر الربط الحقيقي العلمي بين الإنسان وبين ما يؤديه.

تقوم مجموعتكم بتدريب وتأهيل الموظفين في تخصصات نادرة، ألا تخشون تسرب الكوادر التي تعبتم في تأهيلها؟

لا نعتبر ذلك تسرباً بل نرى خروج هذه الكوادر باباً لطريق النجاح، فالموظف عندما يحقق وفرة مالية ويحصل على الخبرة وفي حال خروجه فإنه سيثري سوق العمل ونحن نقف إلى جانبه ويعد إضافة للمجتمع، فمجموعتنا تعتبر مفرخة تضخ الكفاءات في سوق العمل وهذا يصب في الصالح العام.