لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 5 Jan 2013 08:54 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية: 30 مليار ريال لبرنامج "حافز" في ميزانية 2013

خصصت الرياض 30 مليار ريال لبرنامج حافز في ميزانية العام 2013.

السعودية: 30 مليار ريال لبرنامج "حافز" في ميزانية 2013

قالت وزارة العمل السعودية إنه تم تخصيص 30 مليار ريال للبرنامج الوطني لإعانة الباحثين عن عمل (حافز) في الميزانية الجديدة للعام 2013 التي أقرتها الرياض يوم السبت الماضي.

 

وفي لقاء نشرته صحيفة "عكاظ" السعودية اليوم السبت، قال نائب وزير العمل السعودي مفرج الحقباني إن الدعم الذي حظيت به الوزارة في الموازنة الجديدة سيساهم في إيجاد فرص جديدة للشباب السعودي، ومعالجة قضايا توظيف المواطنين السعوديين في القطاع الخاص.

 

وقال "الحقباني" إن "برنامج نطاقات ساهم في توطين الوظائف في القطاع الخاص ومنذ إطلاقه رسمياً وظف نحو 400 ألف شاب وشابة".

 

ولم يشر "الحقباني" بشكل واضح إلى الكيفية التي سيتم بموجبها إنفاق الـ 30 مليار ريال في برنامج "حافز" وخاصة بعد أن أكدت وزارة العمل في أواخر العام 2012 أن لا تمديد لإعانات البرنامج التي انتهت أواخر 2012.

 

وبرنامج "حافز" الذي أطلقته الرياض جاء إثر أوامر العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز قبل أكثر من عام بصرف مُخصص مالي قدره ألفي ريال شهرياً ولمدة 12 شهراً هجرياً للباحثين عن العمل في القطاعين العام والخاص في المملكة التي تعاني أزمة بطالة تقدر نسبتها بأكثر من 10 بالمئة حينها إلا أن إحصائية جديدة أظهرت ارتفاع نسبة البطالة لتصل إلى حوالي 12.1 بالمئة في العالم 2012.

 

وكان رئيس صندوق الموارد البشرية إبراهيم المعيقل دعا رجال الأعمال والشركات والخبراء إلى تشجيع نحو 1.3 مليون سعودي وسعودية، مسجلون في "حافز"، للانخراط في مجال الأعمال الحرة عبر تقديم مبادرات بهذا الصدد.

 

وقامت أنظمة "حافز" بقطع الإعانة مؤخراً عن 554 ألف مستفيد. فيما ناهز عدد المتقدمين للبرنامج من الجنسين المليونين منذ فتح باب التسجيل في البرنامج أواخر العام 2011.

 

وبحسب إحصاءات سعودية رسمية، فإن 74 بالمئة من النساء يفضلن العمل في قطاع التعليم بينما يميل الرجال للعمل في القطاع الحكومي بنسبة 42 بالمئة كالتعليم والصحة.

 

وتسعى وزارة العمل السعودية إلى توفير فرص عمل مناسبة للسعوديين في القطاع الخاص بعد إن عجز القطاع العام على استيعاب الأعداد المتزايدة للعاطلين عن العمل.

 

وكشفت إحصائيات سوق العمل المحلي أن شركات القطاع الخاص تؤمن وظيفة واحدة للسعوديين مقابل توظيف 13 عاملاً أجنبياً.

 

وتشير الأرقام إلى أنه تم منح القطاع الخاص خلال العام الماضي أكثر من 1.1 مليون تأشيرة عمل مقابل توظيف قرابة 83 ألف سعودي في القطاع الخاص.

 

وحذر صندوق النقد الدولي في تقرير رسمي من ارتفاع أعداد العاطلين في السعودية وفي عموم الدول الخليجية إلى ما يراوح بين مليونين وثلاثة ملايين عاطل خلال السنوات الخمس المقبلة في حال لم يتم اتخاذ إجراءات تصحيحية في أسواق العمل في الدول الخليجية الست.