لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 5 Jan 2013 04:35 AM

حجم الخط

- Aa +

ترجيح اختيار تشوك هاجل وزيرا لدفاع الولايات المتحدة

(رويترز) - استعد الرئيس الامريكي باراك اوباما لاختيار السناتور الجمهوري السابق تشوك هاجل وزيرا للدفاع وقد يصدر الاعلان بشأن ذلك في بداية هذا الاسبوع. وقالت مصادر في الكونجرس وفي أوساط الامن القومي ان كل العلامات تشير الى هاجل بوصفه خيار اوباما ليحل محل وزير الدفاع الحالي ليون بانيتا.

ترجيح اختيار تشوك هاجل وزيرا لدفاع الولايات المتحدة
السناتور الجمهوري السابق تشوك هاجل

(رويترز) - استعد الرئيس الامريكي باراك اوباما لاختيار السناتور الجمهوري السابق تشوك هاجل وزيرا للدفاع وقد يصدر الاعلان بشأن ذلك في بداية هذا الاسبوع.

وقالت مصادر في الكونجرس وفي أوساط الامن القومي ان كل العلامات تشير الى هاجل بوصفه خيار اوباما ليحل محل وزير الدفاع الحالي ليون بانيتا.

ومن المرجح ان يثير هذا الخيار معركة تصديق في مجلس الشيوخ بشأن مااذا كان هاجل يؤيد بقوة اسرائيل حليفة الولايات المتحدة الرئيسية. وتشكو ايضا بعض جماعات الدفاع عن حقوق المثليين من بعض التصريحات التي ادلى بها هاجل في الماضي ورأت انها تذم المثليين.

ولكن اذا تراجع اوباما عن اختيار هاجل سيكون ذلك بمثابة ثاني احراج له بعد انسحاب سوزان رايس سفيرة الولايات المتحدة في الامم المتحدة ومرشحته المفضلة لتولي وزارة الخارجية في مواجهة معارضة قوية.

واصر البيت الابيض على ان اوباما لم يتخذ بعد قرارا نهائيا بشأن هاجل ولكن مصدرا قريبا من الموقف قال ان البيت الابيض لمح الى معسكر هاجل بانه مازال خيار اوباما الرئيسي لهذا المنصب.

وقال المصدر ان العملية تسير في طريقها لاحتمال اصدار اعلان ترشيح يوم الاثنين او الثلاثاء.

ولم يعرف مااذا كان اوباما قد وضع اللمسات الاخيرة على قراره او ماذا كان قد تم ابلاغ هاجل بشكل مباشر. وقال المصدر ان اوثق حلفاء هاجل تلقوا"رسائل طمأنة" في الايام الاخيرة في مواجهة حملة من جانب منتقدي هاجل استهدفت وقف ترشيحه.

وواجه هاجل بالفعل هجوما على سجله بشأن اسرائيل وايران قادته بعض الجماعات المؤيدة لاسرائيل والمحافظين الجدد. (فقد انتقد الحرب على العراق كما عبر عن استيائه من وقوف الولايات المتحدة عاجزة عن التصرف إزاء سفك الدماء خلال الهجوم الاسرائيلي على لبنان عام 2006 مطالبا بتوازن يضمن عدم التفريط بالعلاقات العربية لقاء دعم مطلق لاسرائيل بحسب ما نشرته نيويورك تايمز لمدافعين عن هاجل).