لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 29 Jan 2013 06:10 AM

حجم الخط

- Aa +

"أنت هو أنت" أبرز ثلاثة أسئلة يواجهها السعوديون المسافرون لأمريكا

يواجه السعوديون المسافرون لأمريكا ثلاثة أسئلة تعتبرها واشنطن هامة للحصوص على التأشيرة وأهم تلك الأسئلة على الإطلاق هو "هل أنت هو أنت؟".

"أنت هو أنت" أبرز ثلاثة أسئلة يواجهها السعوديون المسافرون لأمريكا
يواجه السعوديون المسافرون لأمريكا 3 أسئلة هامة من وجهة نظر واشنطن.

قال السفير الأمريكي في المملكة العربية السعودية إن لكل بلد الحق في معرفة الشخص القادم إليها، وهم في واشنطن يهمهم الحصول على إجابات لثلاثة أسئلة يجدونها "هامة".

 

ونقلت صحيفة "الرياض" السعودية اليوم الثلاثاء عن السفير "جيمس سميث" المعروف خلال فترة عمله "كشخص ذي خلفية عسكرية جدية وجادة في آن" إن تلك الأسئلة الثلاث هي: "هل أنت الشخص الذي تدعي أنه أنت؟"، و"هل أنت قادم لأمريكا للغرض نفسه؟"، و"هل ستعود لوطنك؟".

 

التحدي من وجهة نظر واشنطن

 

ومن وجهة نظر السفير الأمريكي، فإن السعوديون يعودون لوطنهم بعد انقضاء سفرهم إلى الولايات المتحدة، لكن التحدي من وجهة نظر السفير هو التأكد من الشخص المسافر هو المسافر أو "أنت هو أنت".

 

وقالت صحيفة "الرياض" اليومية إن سفارة واشنطن في الرياض تنجز حوالي 300 فيزا في الأيام الاعتيادية وحوالي 400 في مواسم الذروة بين شهري أبريل/نيسان وأغسطس/آب، وخلالها يحتاج المتقدم للتأشيرة لأسبوعين للحصول على مقابلة بينما لا يحتاج الأمر أكثر من يومين في غيرها.

 

خطوات نحو الحصول على التأشيرة

 

يمر المتقدم السعودي بعدد من الخطوات داخل السفارة الأمريكية في طريقه للحصول على التأشيرة، يبدأها عندما يحصل على رقم يشير إلى موقعه ضمن المتقدمين في طابور الانتظار. تلي هذه الخطوة التأكد من البيانات. وبعدها، يتم الانتقال إلى صالة أخرى حيث تجرى المقابلات وهو إجراء يستمتع به القنصل "روبن بوسا".

 

ويمكن أن تكون المقابلة التي يجريها المتقدمون باللغة الإنكليزية أو بالعربية، وخلالها يسأل موظف القنصلية المسافر عن الغرض من سفره، وإن كان له أقارب في أمريكا، وأن يكون ما يقوله طالب التأشيرة منطقياً.

 

وهنا يؤكد "مفيد الديك" الملحق الصحافي في السفارة الأمريكية أن "الروابط الكافية" وهي عوامل مثل العمل والأسرة والظروف المالية وملكية العقارات يأخذها الموظف القنصلي كمعايير لتقييم حالة طالب التأشيرة. وعلى هذه المعايير أن تبين أن طالب الحصول على تأشيرة الزيارة سيعود إلى بلاده بعد الانتهاء من زيارة قصيرة إلى الولايات المتحدة. فالمهم حسب رأي القنصل روبن بوسا أن يثبت المتقدم إلى السفارة أنه ليس "مشروع مهاجر".

 

أسباب رفض الطلب

 

بالرغم من أن القسم القنصلي في الرياض تلقى أكثر من 80 ألف طلب تأشيرة -غير هجرة- في العام 2012، بزيادة قدرها 22 بالمئة عن طلبات العام 2011. وأن 92.4 بالمئة من مجموع طلبات تأشيرات الأعمال والسياحة للمواطنين السعوديين في أرجاء العالم تمت الموافقة عليها في 2012. إلا أن القلق من رفض التأشيرة أو التأخر في منحها يزعج المتقدمين خصوصاً الطلاب منهم الذين يشكلون 29 بالمئة من طالبي الحصول على التأشيرة.

 

منح التأشيرة لا يعني دخول أمريكا

 

وقالت الصحيفة إن تحدٍ آخر يبرز لراغبي السفر لأمريكا، فبعد مشوار الحصول على التأشيرة يتداول العامة سؤالاً مفاده أن السلطات الأميركية ربما لا تسمح لك بالدخول لأراضيها بالرغم من حصولك على تأشيرة نظامية. وهذا في حقيقة الأمر احتمال صحيح. فمنح التأشيرة لا يعني دخول الولايات المتحدة، والعّلة كما يبررها القنصل "روبن بوسا" هي أنه في بعض الأحيان تستجد معلومات حول الشخص تمنع دخوله الأراضي الأمريكية، إذ ربما حصل على التأشيرة ولم يسافر إلى بعد فترة من الزمن وخلال هذا الوقت استجدت معلومات لا يمكن معها السماح له بالمرور، مضيفاً أن غالبية الحاصلين على الفيزا أو التأشيرة يسمح لهم بالدخول.

 

يذكر أن صحيفة سعودية قالت في مايو/أيار 2012 إن حوالي 12 ألف مواطن سعودي طلبوا الهجرة إلى الولايات المتحدة خلال السنوات الأخيرة، موضحة أن هجرة السعوديين واستقرارهم خارج المملكة هو بسبب البحث "عن الاستقرار وبعيداً عن ذويهم وأبنائهم، وهروباً من مشكلات عائلية أو ظروف اجتماعية مختلفة، لم يجدوا إزاءها إلا قرار التخلي عن علائقهم وارتباطاتهم داخل وطنهم، واختيار الإقامة بعيداً عنها في بلاد الغربة".