لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 28 Jan 2013 04:23 AM

حجم الخط

- Aa +

فايننشال تايمز: المعاناة تلاحق اللاجئين الفلسطينيين

يواجه الفلسطينيون الذين نزحوا من سوريا إلى لبنان جراء أعمال العنف التي تشهدها البلاد، صعوبات مضنية خلال سعيهم للحصول على تأشيرة للإقامة لبنان.

فايننشال تايمز: المعاناة تلاحق اللاجئين الفلسطينيين
الشتاء زاد من قسوة الحياة في مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان.

يواجه الفلسطينيون الذين نزحوا من سوريا إلى لبنان جراء أعمال العنف التي تشهدها البلاد، صعوبات مضنية خلال سعيهم للحصول على تأشيرة للإقامة في لبنان، وذلك وفق تقرير نشرته الفانينشال تايمز.

وتقول وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" إن السلطات اللبنانية تمنح النازحين ذوي الأصول الفلسطينية تأشيرات لمدة 15 يوما، ويمكن تجديدها لشهر آخر مقابل ما يزيد على 30 دولار، وهي تكلفة باهظة بالنسبة لمعظم اللاجئين.

ووفقا لموقع بي بي سي بالعربية، كانت سوريا قد وفرت ملاذا لعشرات الآلاف من الفلسطينيين الذين لجأوا إليها بسبب حرب عام 1948 التي هجر خلالها آلاف الفلسطينيين من ديارهم في فلسطين ثم أعلنت بعدها قيام إسرائيل.

ويشبه الكثير من النازحين الفلسطينيين من سوريا وضعهم الحالي بما حدث لهم عندما أعلن قيام دولة إسرائيل.

وتقول الأونروا إن السلطات اللبنانية لم تعتقل أي من الفلسطينيين الذين تجاوزا مدد الإقامة المسموح بها وفقا للتأشيرات التي حصلوا عليها. ومع ذلك يشعر لاجئون فلسطينيون ممن تجاوزا مدد الإقامة بالخوف ويعيشون في حالة من الارتباك خشية حدوث أي طارئ.

وتعاني وكالات الإغاثة في لبنان من صعوبات خلال محاولتها توفير احتياجات 200,000 لاجئ سوري نزحوا بسبب أعمال العنف في سوريا.