لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 28 Jan 2013 02:14 AM

حجم الخط

- Aa +

الرئيس المصري يعلن الطواريء في ثلاث محافظات مضطربة

(رويترز) - اعلن الرئيس المصري محمد مرسي يوم الاحد انه قرر فرض حالة الطواريء لمدة شهر في محافظات بورسعيد والسويس والاسماعيلية التي تشهد اضطرابات دامية منذ ايام لكن قراراه قوبل باحتجاج وانتقاد هناك.

الرئيس المصري يعلن الطواريء في ثلاث محافظات مضطربة

(رويترز) - اعلن الرئيس المصري محمد مرسي يوم الاحد انه قرر فرض حالة الطواريء لمدة شهر في محافظات بورسعيد والسويس والاسماعيلية التي تشهد اضطرابات دامية منذ ايام لكن قراراه قوبل باحتجاج وانتقاد هناك.

وقال مرسي في كلمة إلى الشعب عبر التلفزيون الرسمي إنه قرر فرض حظر التجول من التاسعة ليلا حتى السادسة صباحا بالتوقيت المحلي في المحافظات الثلاث اعتبارا من الغد وطوال فترة الطواريء.

وقال محتجان في ميدان التحرير بالقاهرة إن إعلان الطواريء في محافظات قناة السويس لن يحل أزمة سياسية تمر بها البلاد أو يضع نهاية للاحتجاجات في مصر.

وقال الرئيس المصري في الكلمة التي استمرت دقائق إن ما دعاه لاتخاذ القرار "ما شهدناه في الأيام الماضية من أعمال عنف واعتداء... وترويع المواطنين وقطع الطرق وإيقاف المواصلات العامة واستخدام السلاح."

وأضاف أن مثل هذه الأعمال "لا يمكن تصنيفها إلا خروجا على القانون وخروجا على الثورة" التي أطاحت بسلفه حسني مبارك في انتفاضة شعبية اندلعت قبل عامين.

ووصف مرسي اضطرابات بلاده بأنها "الثورة المضادة بوجهها القبيح".

لكن معارضين يقولون إن سبب الاحتجاجات أن حكومة مرسي الذي انتخب في يونيو حزيران لا تطبق سياسات تحقق أهداف الثورة التي لخصها الشعار البارز "عيش (خبز).. حرية.. عدالة اجتماعية.. كرامة إنسانية".

ويقول سياسيون إن مرسي ينفذ بجانب ذلك سياسات تجعل جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها تستأثر بالسلطة في أكبر الدول العربية سكانا والتي عانت من استبداد مبارك 30 عاما.

وقتل نحو 42 شخصا في اليومين الماضية في مدن القناة في اشتباكات مع الشرطة كما قتل سبعة يوم الاحد في بورسعيد. وخلال المصادمات أحرق محتجون عددا من أقسام الشرطة ومكاتب حكومية مختلفة كما قتل ضابط وأمين شرطة في بورسعيد يوم السبت.

وأفاد شاهد عيان بأن حوالي 200 شخص تظاهروا في شوارع مدينة الإسماعيلية الواقعة شرقي القاهرة.

وردد المتظاهرون "يسقط مرسي". كما هتفوا بسقوط حالة الطواريء التي يقول نشطاء حقوقيون إنها تمنح الشرطة سلطات واسعة فيما يخص اعتقال الأشخاص الذين تعتبرهم خطرا على الأمن بجانب صلاحيات استثنائية أخرى.

وقال السياسي البارز وعضو مجلس الشعب السابق عن بورسعيد البدري فرغلى "لن نرضى بقانون الطواريء جملة وتفصيلا ولن تتحول بورسعيد إلى سجن كبير... هذا اعتداء على حريتنا."

وقال نصر الزهرة وهو تاجر إن بورسعيد مدينة تجارية وسياحية "لا يمكن أن تغلق أبوابها في التاسعة مساء."

وقال شاهد عيان من رويترز إن قوات الجيش انتشرت في مختلف أنحاء بورسعيد قبل خطاب مرسي بنحو ساعة وأقامت نقاط تفتيش فتشت فيها الأفراد والسيارات.

ونقل عن نشطاء قولهم إنهم سينظمون مسيرات بعد التاسعة مساء يوم الاثنين.

وفي مدينة السويس تظاهر العشرات رافضين حظر التجول ورددوا هتافات تقول "الشعب يريد إسقاط النظام" و"قانون الطواريء ليه؟ مبارك راجع ولا أيه؟" "يسقط يسقط حكم المرشد" في إشارة إلى المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع.

ولمح مرسي لاحتمال توسيع نطاق حالة الطواريء قائلا إنه إذا رأى انه مضطر "لفعل أكثر من ذلك من أجل مصلحة مصر سأفعل."

وقال محمد إبراهيم (32 عاما) الذي يعتصم في ميدان التحرير منذ نوفمبر تشرين الثاني والذي يعمل فنيا في شركة تابعة لاتحاد الإذاعة والتلفزيون "حالة الطواريء لن تهديء الشعب. الشعب المصري قام بالثورة لينهي حالة الطواريء. مرسي يكرر ما كان يفعله مبارك."

وأضاف "أقول للسيد الرئيس محمد مرسي سنظل أحرارا."

وظلت حالة الطواريء سارية طوال حكم مبارك.

وقال عمرو محمود وهو طالب جامعي "كنت أنتظر أن يصدر الرئيس قرارات تحل المشاكل التي جعلت الناس تنزل إلى الشارع."

وأضاف "الاحتقان لن يزول حتى لو عمم الطواريء على كل الجمهورية."

ومنذ إسقاط مبارك تمر مصر باضطراب سياسي وتراجع اقتصادي وانفلات أمني. ويقول محتجون إن أحوالهم المعيشية ساءت أكثر منذ صعود الإخوان المسلمين سياسيا بعد شهور من سقوط مبارك وهو صعود توج بانتخاب مرسي للرئاسة.

ودعا مرسي القوى السياسية لحوار يوم الاثنين. وقال في كلمته "قررت دعوة قادة ورموز القوى السياسية للحوار غدا حول الموقف الراهن."

وأصدرت الرئاسة بيانا بعد الخطاب تضمن أن مرسي وجه الدعوة إلى رؤساء الأحزاب التي تكون جبهة الإنقاذ الوطني التي تقود المعارضة لحضور الحوار بجانب رئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين وأحزاب إسلامية أخرى.

وأضاف أن الحوار سيبحث "الأوضاع الراهنة ومستجدات المشهد السياسي."

ونقل موقع لصحيفة الأهرام على الإنترنت قول جورج إسحق العضو القيادي في جبهة الإنقاذ إن الجبهة ستعقد اجتماعا غدا لبحث دعوة الحوار.

وكان مرسي دعا لحوار وطني في الأسبوع الأول من ديسمبر كانون الاول لكن تيار المعارضة الرئيسي الذي تمثله جبهة الإنقاذ الوطني رفض الدعوة بسبب رفض مرسي العدول عن إعلان دستوري أصدره في الأسبوع الأخير من نوفمبر تشرين الثاني وسع سلطاته وحصن جمعية تأسيسية لكتابة الدستور غلب عليها الإسلاميون ومجلس الشورى الذي تهيمن عليه جماعة الإخوان من الطعن على تشكيلهما أمام القضاء.

(شارك في التغطية الصحفية للنشرة العربية سعد حسين وأحمد طلبة في القاهرة ويسري محمد في الإسماعيلية وأمل عباس في السويس - تحرير أحمد صبحي خليفة)

من محمد عبد اللاه