لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 26 Jan 2013 03:54 AM

حجم الخط

- Aa +

أول ظهور لجماعة "بلاك بلوك في مصر

من هم جماعة الكتلة السوداء، أو البلاك بلوك في مصر؟ تناقلت وسائل إعلام غربية ما اعتبر أنه أول ظهور لجماعة تعرف باسم (الكتلة السوداء) البلاك بلوك المطالبين بالقصاص لشهداء الثورة والتي تقول عن نفسها إنها ميليشيا ضد الأخوان المسلمين.

أول ظهور لجماعة "بلاك بلوك في مصر
شارك أعضاء بالجماعة الجديدة في تعطيل المترو والاشتباك بالمولوتوف مع عناصر الشرطة فضلا عن تخريب مقرات الأخوان المسلمين

تناقلت وسائل إعلام غربية ما اعتبر أنه أول ظهور لجماعة تعرف باسم (الكتلة السوداء) البلاك بلوك المطالبين بالقصاص لشهداء الثورة والتي تقول عن نفسها إنها ميليشية ضد الأخوان المسلمين. وينقسم المصريون حول هذه الجماعة التي تجذب مخيلة المراهقين فيما يحذر منها البعض ومن خطرها على الثورة، نظرا لأنها تجنح نحو سلوك ميليشيات مسلحة ويعتبرها البعض مجرد تكتيك لمواجهة تصوير الشبان وملاحقتهم تاليا من قبل ميليشيات الأخوان المسلمين أو حتى السلطات المصرية.

وبحسب أسوشيتد برس فإن أفراد جماعة جديدة في مصر ممن يرتدون الأقنعة السوداء بزيهم الخاص باللون الأسود أكدوا استعدادهم للتعامل مع من يحاول الاعتداء على المتظاهرين ويعتقد أنهم كانوا وراء تعطيل مترو الأنفاق يوم أمس

وتوافد عدد من الشباب يتقدمهم عدد من مرتدي الأقنعة السوداء "بلاك بلوك"، لدخول ميدان التحرير من منطقة عبد المنعم رياض، بعد أن أوقفوا كوبري أكتوبر لفترة قليلة، وتجمع عدد منهم أمام مبني ماسبيرو قبل دخول التحرير، ودخول عدد منهم سور مبنى ماسبيرو، لكن المجموعة كاملة رفضت اقتحامه حفاظا على مؤسسات الدولة، بحسب تصريحات لـ"بوابة الشروق"، وأكدوا على استمرار الاعتصام السلمي للحصول على حقوق شهداء بور سعيد.

رئيس الحزب المصري الديموقراطي باسم كامل أشار على موقع الحزب أن ظهور هذه المجموعة التي أعلنت مسؤولياتها عن حرق مقرين لجماعة الإخوان هو رد فعل طبيعي لتهديد الإخوان والتيار الإسلامي باستخدام العنف للدفاع عن شرعية الرئيس محمد مرسي.

انتشر أول أمس عدد من أعضاء مجموعة "بلاك بلوك" على جميع مداخل ميدان التحرير، مرتدين "تى شيرتات سوداء"، كتبوا عليها "هنكمل ثورتنا".

ووصلت مسيرة تضم العشرات من المتظاهرين من عناصر "البلاك بلوك" إلى ميدان التحرير للإنضمام الى المتظاهرين في تظاهرات الذكرى الثانية لثورة 25 يناير.

يشار إلى أن مجموعات "البلاك بلوك" ظهرت الجمعة لأول مرة منذ اندلاع ثورة 25 يناير، وتشير غزالة ارشاد وهي صحفية مصرية على حسابها على تويتر إلى وجود فتيات ضمن أعضاء هذه الجماعة.

توضح نيويورك تايمز إلى أن مجموعة بلاك بلوك الجديدة في مصر لها سجل حافل في أوروبا والولايات المتحدة فهي تعتمد على تكتيكات معينة يستخدمها الفوضويون ومعارضي العولمة والرأسمالية خلال المظاهرات التي تتحول إلى اشتباكات في الشوارع مع السلطات. وبحسب الصحيفة لا يعدو اختيار اللون الأسود وسيلة لتوحيد صفوف المتظاهرين ولإرباك الشهود عند محاولة التعرف على المتظاهرين، وتشير الصحيفة إلى عدم وجود ارتباط بين الفرع المصري ونظيره الأمريكي إلا أن مواقع إنترنت للأخير تنشر أنباء الجماعة الجديدة في مصر.

من جانب آخر، نقلت صحيفة القدس العربي حدوث اعتداء جنسية على فتاة في التحرير حين قام عدد من البلطجية بالاعتداء جنسيا عليها، وافادت مراسلة قناة روسيا اليوم انها شاهدت الفتاة وقد جردت من ملابسها بالقرب من شارع القصر العيني. وقام عدد من الشباب بالاعتداء عليها، قبل ان يقوم اعضاء من مجموعة (بلاك بلوك) بانقاذ الفتاة، وضرب البلطجية الذين اعتدوا عليها، ثم نقلوها الى خارج الميدان في سيارة.  وبعد الحادث طالبت المنصة الرئيسية في الميدان الفتيات بالمغادرة فورا خشية تسلل عدد من البلطجية للاعتداء عليهن.