لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 25 Jan 2013 07:30 AM

حجم الخط

- Aa +

واشنطن تعد حزمة مساعدات دعماً لبرنامج الاقتصاد المصري

أكد السفير محمد توفيق، سفير مصر لدى الولايات المتحدة، أن الولايات المتحدة تعمل حاليا على وضع حزمة مساعدات متعددة الأوجه لدعم برنامج مصر الاقتصادى، فى إطار جهد دولى أوسع نطاقا فى هذا الصدد.

واشنطن تعد حزمة مساعدات دعماً لبرنامج الاقتصاد المصري

أكد السفير محمد توفيق، سفير مصر لدى الولايات المتحدة، أن الولايات المتحدة تعمل حاليا على وضع حزمة مساعدات متعددة الأوجه لدعم برنامج مصر الاقتصادى، فى إطار جهد دولى أوسع نطاقا فى هذا الصدد، وفقاً لـ"اليوم السابع".

 

جاء ذلك فى كلمة للسفير توفيق خلال الحفل الذى أقامته السفارة المصرية فى العاصمة الأمريكية الليلة الماضية بمناسبة الذكرى الثانية لثورة 25 يناير المجيدة، مشيرا إلى أن الاحتفال بهذه المناسبة فى واشنطن يكتسب أهمية خاصة، حيث إن الولايات المتحدة كانت من أوائل الدول فى المجتمع الدولى التى أعلنت عن دعمها الديمقراطية فى مصر.

 

ونوه بأن البلدين يعملان حاليا على توسيع وتعميق الشراكات الاستراتيجية بينهما، لتشمل مختلف القطاعات، وأعرب عن ثقته فى تعميق شعبى البلدين لمجموعة المصالح والأفكار المشتركة التى يتشاركان فيها.

وشدد السفير على أن ثورة 25 يناير أسهمت بصورة رئيسية فى دخول المواطن المصرى فى الخارج فى بؤرة الاهتمام الحقيقى للإدارة المصرية.

 

وأعرب السفير عن ثقته فى أن أبناء مصر فى الخارج يمثلون أداة فاعلة لدعم مسيرة التطوير والنهضة المصرية، وسلط الضوء على إحدى المحطات المهمة فى بداية فصل جديد فى علاقة أبناء الجالية المصرية وسفارتهم بعد ثورة 25 يناير، وهى تمكن المصريين فى الخارج من ممارسة حقهم الدستورى فى الإدلاء بأصواتهم سواء فى الانتخابات البرلمانية والرئاسية أو الاستفتاء على الدستور، ونوه بأن هذه الخطوة تكرس مبدأ المشاركة الإيجابية فى صياغة ملامح مستقبل الوطن.

وأوضح أن الحكومة تسعى فى الوقت الراهن لبلورة رؤية متكاملة لتعاملها مع أبناء الوطن فى الخارج لتمكينهم من استغلال الطاقات الهائلة التى يتمتعون بها وخبراتهم المتراكمة والمتنوعة فى شتى المجالات فى عملية التحول نحو دولة المؤسسات وسيادة القانون فى مصر، مشيرا إلى أن أولى الخطوات على هذا الدرب هى اعتماد الرئيس محمد مرسى تكوين مجلس استشارى للمصرين فى الخارج ليكون لهم إسهامهم الحقيقى فى قضية التنمية فى مصر.

ودعا السفير كل من لم يتسن له تسجيل نفسه فى قوائم الناخبين فى الخارج إلى أن يقوم بذلك على ضوء أن باب التسجيل مفتوح حاليا، حتى يتمكن الجميع من التصويت فى الانتخابات البرلمانية القادمة.

وفى هذا الصدد أكد السفير حرصه على تعزيز التواصل المباشر مع أبناء الجالية المصرية فى أمريكا وتلقى أفكارهم ومقترحاتهم لما لذلك من أثر بالغ فى استكمال بناء مصر الجديدة القادرة على تلبية طموحات وتطلعات أبنائها فى الداخل والخارج.

وأشار السفير إلى أن الاحتفال بالذكرى السنوية الثانية لثورة مصر يأتى فى وقت تجتاح فيه التغيرات العميقة منطقتنا.. ونوه بأن هذا التحول لن يؤثر على مستقبل شعبنا فقط، ولكن ستكون له انعكاسات فى جميع أنحاء العالم.