لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 20 Jan 2013 04:19 PM

حجم الخط

- Aa +

القوات الجزائرية الخاصة تمسك بخمسة متشددين احياء في منشأة غاز ان ميناس

مصدر امني: القوات الجزائرية الخاصة تمسك بخمسة متشددين احياء في منشأة غاز ان ميناس

القوات الجزائرية الخاصة تمسك بخمسة متشددين احياء في منشأة غاز ان ميناس

رويترز-مصدر امني: القوات الجزائرية الخاصة تمسك بخمسة متشددين احياء في منشأة غاز ان ميناس.

وكانت قناة النهار التلفزيونية الجزائرية الخاصة يوم الاحد قد أوردت إن الجيش الجزائري عثر على 25 جثة داخل محطة الغاز التي هاجمها متشددون في الصحراء الكبرى وأضافت أن عملية تطهير المحطة ستستغرق 48 ساعة. وأضافت القناة أن من المعتقد أن الجثث لرهائن أعدمهم المتشددون. ويعرف عن قناة النهار أن لها مصادر جيدة داخل أجهزة الأمن الجزائرية.

 

ودافع وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يوم الاحد عن تعامل الجزائر مع أزمة الرهائن الذين احتجزهم متشددون إسلاميون في منشأة للغاز في الصحراء الكبرى قائلا ان عدد القتلى في الهجوم على محتجزي الرهائن كان "كبيرا جدا" لكن السلطات واجهت "موقفا لا يحتمل."

وسيطر متشددون اسلاميون على منشأة الغاز النائية في الصحراء فجر الاربعاء الماضي واحتجزوا عددا كبيرا من الرهائن. ولا تزال التفاصيل تتضح تدريجيا عما حدث حين شن الجيش الجزائري هجوما اخيرا لانهاء الحصار يوم السبت.

وقال فابيوس "على الكل ان يعرف ان هؤلاء الارهابيين الذين هاجموا محطة الغاز هم قتلة يقومون بعمليات سلب ونهب واغتصاب وقتل. الموقف كان لا يحتمل."

وقال فابيوس في مقابلة مع راديو أوروبا 1 "من السهل القول انه كان يجب القيام بهذا او ذاك. السلطات الجزائرية اتخذت قرارا وعدد القتلى مرتفع جدا لكني أشعر بقدر من الضيق...حين يكون الانطباع هو انه يجب مساءلة الجزائريين. كان عليهم ان يتعاملوا مع ارهابيين."

وقالت الحكومة الجزائرية يوم الاحد ان عدد القتلى من جراء الهجوم على منشأة الغاز سيرتفع عن التقدير الاولي الذي بلغ 23 قتيلا.