لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 20 Jan 2013 01:56 AM

حجم الخط

- Aa +

أوباما يعرض مساعدته على الجزائر عقب أزمة الرهائن

عرض الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم السبت تقديم أي مساعدة تحتاجها الحكومة الجزائرية في أعقاب حصار دام لرهائن في محطة صحراوية للغاز.

أوباما يعرض مساعدته على الجزائر عقب أزمة الرهائن

رويترز_عرض الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم السبت تقديم أي مساعدة تحتاجها الحكومة الجزائرية في أعقاب حصار دام لرهائن في محطة صحراوية للغاز وقال إن واشنطن تسعى للحصول على "تفهم افضل" من السلطات الجزائرية بشأن ما حدث هناك.

وقال اوباما في أول تعليق له على أزمة الرهائن"قلوب وصلوات الشعب الامريكي مع عائلات كل هؤلاء الذين قتلوا وأصيبوا في الهجوم الارهابي في الجزائر.

وأصدر البيت بيان اوباما الخطي بعد أن شن الجيش الجزائري هجوما نهائيا مثيرا لإنهاء حصار من قبل اسلاميين متشددين قتل خلاله 23 رهينة يعتقد أن معظمهم اجانب.

ولم يشر البيان الى أمريكيين كانوا ضمن أزمة الرهائن. وتم تأكيد مقتل أمريكي وقال مصدر قريب من الازمة أن امريكيين اثنين كانا من بين من تم تحريرهم مع شن الجيش الجزائري هجومه.

وأبدت بعض الحكومات الغربية خيبة أملها لعدم ابلاغها بخطط السلطات الجزائرية لاقتحام ذلك المجمع النائي ولكن المسؤولين الامريكيين ظلوا حذرين في تصريحاتهم مع تطور الوضع.

وقال أوباما إن " المسؤولية عن هذه المأساة تقع على عاتق الارهابيين الذين نفذوها والولايات المتحدة تدين أعمالهم بأقوى العبارات الممكنة، ونقف مستعدين لتقديم أي مساعدة يحتاجونها عقب هذا الهجوم".

وأوضح البيان" هذا الهجوم تذكرة اخرى للتهديد الذي تشكله القاعدة والجماعات المتطرفة الاخرى في شمال افريقيا".

"سنظل خلال الايام المقبلة على اتصال وثيق بالحكومة الجزائرية للحصول على تفهم افضل لما حدث حتى نستطيع العمل معا لمنع حدوث مثل هذه الماسي في المستقبل."