لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 2 Jan 2013 11:28 AM

حجم الخط

- Aa +

ارتفاع معدل البطالة في السعودية إلى 12.1% في 2012

ارتفع معدل البطالة في السعودية حوالي 2 بالمئة.

ارتفاع معدل البطالة في السعودية إلى 12.1% في 2012

كشف مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات السعودية أن معدل البطالة في المملكة بلغ 12.1 بالمئة العام الماضي مشيرة إلى أن 73.3 بالمئة من السعوديات الحاصلات على البكالوريوس عاطلات عن العمل.

 

وفي آخر إحصائية رسمية، أظهرت بيانات وزارة العمل السعودية أن معدل البطالة في المملكة العربية السعودية يبلغ 10.5 بالمئة في العام 2009 ارتفاعاً من 10 بالمئة قبل عام، ما يعني أن نسبة البطالة ارتفعت حوالي 2 بالمائة في 2012 عن العام 2009.

 

ووفقاً لوكالة يونايتد برس إنترناشونال، قالت مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات في بيان نشر على موقعها الإلكتروني اليوم الأربعاء إن عدد العاطلين السعوديين عن العمل بلغ 602.8 ألف شخص من قوة العمل السعودية، منهم 243.98 ألف شخصاً من الذكور ما يعادل 6.1 بالمئة و358.87 ألف من الإناث ما يعادل نسبته 35.7 بالمئة.

 

وذكرت "المصلحة" إن هذه النتائج خلصت إليها من واقع المسح الميداني الذي أجرته خلال الأشهر الماضية.

 

وأضافت إن إجمالي قوة العمل في السعودية للفئة العمرية (15 سنة فأكثر) بلغت 10.99 ملايين شخص، أي ما نسبته 54.1 بالمئة من إجمالي عدد السكان 15 سنة فأكثر، منهم 9.3 ملايين شخص من الذكور.

 

وبلغت جملة عدد المشتغلين 10.4 مليون شخص، أي ما نسبته 94.5 بالمئة من إجمالي قوة العمل يمثل الذكور منهم 87.2 بالمئة.

 

وأظهرت النتائج أن قوة العمل السعودية بلغت 5 ملايين شخص منهم 79.9 بالمئة من الذكور، وبلغ عدد المشتغلين السعوديين 4.39 مليون شخص يمثلون ما نسبته 87.9 بالمئة من قوة العمل السعودية، منهم 85.3 بالمئة من الذكور.

 

وأوضحت النتائج أن أعلى نسبة للعاطلين السعوديين كانت في الفئة العمرية بين 25 و29 سنة بنسبة بلغت 37.6 بالمئة.

 

وفيما يخص الذكور، فإن الفئة العمرية بين 20 و24 سنة هي الأعلى من عدد العاطلين، وذلك بنسبة 46.8 بالمئة، في حين تمثل الفئة العمرية بين 15 و29 سنة، الفئة الأعلى من العاطلات الإناث بنسبة 41.5 بالمئة من جملة العاطلات السعوديات.

 

وأوضحت النتائج أن أعلى نسبة للعاطلين السعوديين عن العمل هم من الحاصلين على شهادة البكالوريوس بنسبة 49.4 بالمئة، يليهم الحاصلون على الثانوية 29.9 بالمئة.

 

وبالنسبة للذكور، فإن أعلى نسبة للعاطلين هم الحاصلون على الشهادة الثانوية أو ما يعادلها، وذلك بنسبة 49.5 بالمئة يليهم الحاصلون على شهادة الدبلوم دون الجامعي وذلك بنسبة 16.5 بالمئة.

 

أما ما يخص السعوديات، فإن الحاصلات على شهادة البكالوريوس يمثلن أعلى نسبة من بين العاطلات السعوديات، حيث بلغت 73.3 بالمئة، تليهن الحاصلات على الثانوية بنسبة 16.6 بالمئة.

 

وفيما يتعلق بغير السعوديين فإن نسبة قوة العمل بلغت 79.4 بالمئة من إجمالي عدد السكان غير السعوديين لـ15 سنة فأكثر، وشكّل المشتغلون ما نسبته 99.9 بالمئة من إجمالي قوة العمل غير السعودية.

 

وبلغت نسبة التعلم بين السكان غير السعوديين داخل قوة العمل 97.6 بالمئة.

 

وكان وزير العمل السعودي عادل فقيه، قال إن لدى المملكة نحو نصف مليون سعودي عاطل عن العمل، إلا أن بعض المحللين يقولون إن الرقم يصل إلى أكثر من 1.5 مليون سعودي عاطل عن العمل، ويتقاضون حاليا 2000 ريال شهرياً.

 

وفى إطار إجراءات لتحسين الأوضاع في المملكة، شرعت السعودية في العمل بسلم رواتب جديدة لموظفي الدولة يقضى بالزيادة في الحد الأدنى للأجور ليبلغ 3 آلاف ريال (800 دولار). ويقضى القرار باعتماد 18 سلماً وجدولاً لرواتب الموظفين، وإقرار بدل غلاء معيشة بنسبة 15 بالمئة من الراتب الأساسي.

 

كما تقرر صرف إعانات بطالة شهرية للسعوديين الباحثين عن العمل (ألفي ريال)، وبناء 500 ألف مسكن جديد بتكلفة قدرها 250 مليار ريال (66.66 مليار دولار)، زيادة على إحداث 20 ألف وظيفة جديدة في وزارة الداخلية.

 

وبالعودة إلى معدلات البطالة الرسمية في المملكة، يقول مراقبون عن نسب البطالة الرسمية في السعودية إنها "لا تشمل الأعداد الكبيرة من السعوديين في سن العمل الذين لم يجر احتسابهم ضمن القوة العاملة".

 

ويقول اقتصاديون إن الأرقام الحكومية الحديثة تشير إلى أن معدل المشاركة في القوة العاملة - وهم الأشخاص العاملون أو الذين يقولون إنهم يبحثون عن عمل - بلغ 36.4 بالمئة وهو ما يقارب نصف المعدل العالمي.