لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 18 Jan 2013 06:13 AM

حجم الخط

- Aa +

الجيش حرر 600 رهينة ومقتل 30 رهينة في محطة الغاز الجزائرية

أعلن الجيش الجزائري تحرير 600 رهينة ويؤكد مقتل 30 رهينة بينهم سبعة اجانب على الاقل قتلوا يوم الخميس

الجيش حرر 600 رهينة ومقتل 30 رهينة في محطة الغاز الجزائرية

(رويترز-صحيفة الشروق الجزائرية) - قال مصدر أمني جزائري ان 30 رهينة بينهم سبعة اجانب على الاقل قتلوا يوم الخميس حين اقتحمت القوات الجزائرية محطة غاز صحراوية استولى عليها متشددون اسلاميون. واضاف لرويترز ان الرهائن القتلى بينهم ثمانية جزائريين ويابانيان وبريطانيان وفرنسي واحد. ولم تتضح جنسيات باقي القتلى.

وكتبت نوارة باشوش في صحيفة الشروق الجزائرية عن مداهمة الوحدات الخاصة التابعة لقوات الجيش الوطني الشعبي عن تحرير 600 رهينة، كانوا محتجزين لدى التنظيم الإرهابي بقاعدة الحياة التابعة لشركة سونطراك، ورافق العملية حرب دعاية مكثفة أطلقها الخاطفون لتوريط الجزائر في أزمة مع الغرب، حيث سربوا معلومات عن مقتل 35 رهينة جراء القصف بالمروحيات العسكرية، كما اعترفوا بمقتل 15 خاطفا إرهابيا على رأسهم قائد الفوج المهاجم الإرهابي أبو البراء، في حين قالت مصادر أمنية رفيعة المستوى لـ "الشروق": إن التدخل المفاجئ لقوات الجيش جاء بعد ورود معلومات عن محاولة الإرهابيين تفخيخ القاعدة البترولية. حدث هذا وسط ضغوط رهيبة مارستها الدول الغربية على الجزائر بحسب الصحية التي أشارت أن فرنسا تحدثت عن تطور مأسوي في ظروف احتجاز الرهائن. فيما طالبت واشنطن بتقديم توضيحات بشأن العملية التي نفذها الجيش. أما بريطانيا، فأكدت أنها كانت تفضل إبلاغها بالعملية قبل تنفيذها.