لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 16 Jan 2013 11:57 PM

حجم الخط

- Aa +

2.4 مليون أسرة سعودية ستتكبد خسائر بـ 60 مليار ريال سنوياً

ذكر تقرير اليوم الأربعاء أن كل عائلة سعودية ستتكبد خسائر تصل إلى عشرة آلاف ريال سنوياً، بسبب قرار وزارة العمل، القاضي بزيادة رسوم إصدار وتجديد رخصة العمالة الوافدة إلى 2400 ريال سنوياً.

2.4 مليون أسرة سعودية ستتكبد خسائر بـ 60 مليار ريال سنوياً

ذكر تقرير اليوم الأربعاء أن كل عائلة سعودية ستتكبد خسائر تصل إلى عشرة آلاف ريال سنوياً، بسبب قرار وزارة العمل، القاضي بزيادة رسوم إصدار وتجديد رخصة العمالة الوافدة إلى 2400 ريال سنوياً.

 

ووفقاً لصحيفة "الشرق" السعودية قال مشاركون في ورشة عمل نظمتها غرفة جدة إن الكثير من التجار يتوجهون إلى زيادة أسعار البضائع والخدمات، وتفعيل السعودة الوهمية، لتعويض خسارتهم.

 

وذكر رئيس لجنة المكاتب الهندسية في غرفة جدة طلال سمرقندي إن الغرفة ممثلة في لجنة مكاتب الاستشارات، ستتكفل بعمل دراسة دقيقة وتفصيلية لآثار القرار على قطاعات الأعمال، تمهيداً لرفعها إلى الجهات المختصة، لبحث إلغاء القرار.

 

كما تقوم لجنة الدراسات الهندسية بعمل الحسابات الرقمية، إذ تؤكد الملامح الأولية للدراسة أن مردود زيادة رخص العمل، يصل إلى 19 مليار ريال سنوياً، ويتوقع أن يقوم التجار بتحميل من ثلاثة إلى خمسة أضعاف هذا المبلغ على المستهلك، عبر رفع أسعار السلع والخدمات، مستشهداً بالزيادة الكبيرة التي حصلت خلال الأيام الماضية، التي تراوحت بين 10 بالمئة و20 بالمئة.

 

وأضاف "معروف أن عدد العمالة الأجنبية في السعودية يصل إلى عشرة ملايين أجنبي، بمَن فيهم المخالفون، من بينهم ثلاثة ملايين عامل وعاملة في البيوت، وسبعة ملايين يعملون في القطاع الخدمي والصناعي، بعضهم في وظائف متدنية لا تصلح للسعوديين، ويكلّفون التجار بعد زيادة الرسوم عشرين مليار ريال، وإذا ضاعفنا هذا الرقم ثلاثة أضعاف، أي قيمة ما يحسبه التاجر لمكاسبه من المنتج النهائي، فسيصبح الرقم ستين مليار ريال، ولو قسمنا هذا الرقم على العائلات السعودية، التي يصل عددها إلى 2.4 مليون عائلة، بمتوسط سبعة أفراد في العائلة الواحدة، فستدفع كل أسرة عشرة آلاف ريال سنوياً، بمعدل 1800 ريال شهريا".