لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 16 Jan 2013 03:55 PM

حجم الخط

- Aa +

زيادة التبادل التجاري بين الإمارات وفرنسا بنسبة 50٪ خلال الأعوام الخمسة المقبلة

أكد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات والرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند عزمهما على تطوير التعاون على المستوى الإقليمي خاصة في مجال التغير المناخي والتنظيم المالي الدولي ومكافحة غسل الأموال والأمن الغذائي، وأنهما يتطلعان لتعزيز العلاقات في مجالات التعليم والثقافة وتطوير التواصل بين الشعبين الصديقين.

زيادة التبادل التجاري بين الإمارات وفرنسا بنسبة 50٪ خلال الأعوام الخمسة المقبلة

قرر الرئيسان تحديد الأهداف من أجل تطوير العلاقة لتشمل زيادة التبادل التجاري بين البلدين بنسبة 50 بالمائة خلال الأعوام الخمسة المقبلة ومضاعفة عدد السياح بين الطرفين.

البلدين بنسبة 50 بالمائة خلال الأعوام الخمسة المقبلة ومضاعفة عدد السياح بين الطرفين.

وأكد بيان رئاسي مشترك صدر في ختام زيارة  أولاند  الى دولة الإمارات العربية المتحدة، أن الرئيسين سيعملان على زيادة حجم التبادل

التجاري والاقتصادي في كافة المجالات وبشكل خاص في مجال الطاقة البترولية والمتجددة والنووية وفي التقنيات المتقدمة في النقل الجوي والبري وفي الخدمات، واتفقا على أهمية

تكثيف التعاون والتنسيق لتطوير الاستثمارات الإماراتية في فرنسا ودعم حضور الشركات الفرنسية في دولة الإمارات. وشدد الرئيسان على أهمية تعزيز التعاون بين البلدين في

مجال الدفاع.

وقال هولاند في مؤتمر صحافي عقده في دبي قبيل مغادرته البلاد إن مباحثاته مع الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة

رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وعدد من المسؤولين الإماراتيين أكدت أهمية تعاون البلدين في مجال الطاقة المتجددة والمستقبلية والتحضير لإستضافة فرنسا مؤتمر الطاقة العالمي

في عام /2015 .

وذكر أن البلدين إتفقا على إنشاء صندوق مشترك يستخدم في تمويل عدد من مشاريع إستثمارية مشتركة كبرى في كلا البلدين وفي عدد من دول العالم على غرار الصندوقين

الفرنسيين مع الصين وقطر.

ولفت هولاند إلى وجود عدد كبير من رؤساء الشركات الفرنسية في دولة الإمارات خاصة في مجال الطاقة البترولية والمتجددة والنووية الذين يمكنهم توسيع التعاون بين البلدين في

هذا الخصوص كما يمكن أيضا دعم الشراكة في مجالات النقل والسياحة.

وذكر أن الجانبين إتفقا أيضا على دعم التعاون المشترك في مجال بناء “مدن الإستدامة” لخلق مجتمع بيئي مستقبلي أفضل تتبنى استخدام أفضل التقنيات العالمية الحديثة في مجالات

السكن والتنقل والطاقة إلى جانب العمل سويا في عدد من المشاريع المتعلقة بالفضاء.

ونوه بوجود تفاهم مشترك بين فرنسا ودولة الإمارات لتوسيع التعاون بينهما في مجالات الصناعات العسكرية الدفاعية.

وقال إن من بين مواضيع الشراكة الإقتصادية التي يسعى لها البلدان ما يتعلق بالصناعات الدفاعية .. كاشفا عن أنه سوف يطلب من وزير الدفاع الفرنسي العودة إلى الإمارات لمناقشة

ذلك .

وعرج هولاند إلى مسألة شراء دولة الإمارات للطائرة الحربية الفرنسية الجديدة “إليزيه” التي وصفها بأنها ” ممتازة ومزودة بأحدث التكنولوجيات والتقنيات العسكرية الإستباقية ” .

وقال إن هناك حديثا حول سعر الطائرة .. مشيرا إلى أنه ليس الذي يحدد ذلك وإنما طلب من وزير الدفاع الفرنسي عند عودته لزيارة الإمارات أن يناقش هذا الأمر مع المسؤولين

الإماراتيين في إطار بحث مجمل المعدات الفرنسية العسكرية.