لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 6 Aug 2013 05:48 AM

حجم الخط

- Aa +

صحيفة أسبانية: مغتصب الأطفال في المغرب قد يكون جاسوس عراقي ساعدنا على اسقاط صدام

"عار دولي" أدانه شعب المغرب بعد العفو الملكي الغير مفهوم عن اسباني اغتصب عشرات الأطفال. لكن صحيفة El Pais الاسبانية وصحيفة "لكم" المغربية تعتقدان انها خدمة قامت بها سلطات المملكة لصالح المخابرات الاسبانية.

صحيفة أسبانية: مغتصب الأطفال في المغرب قد يكون جاسوس عراقي ساعدنا على اسقاط صدام

"عار دولي" أدانه شعب المغرب بعد العفو الملكي الغير مفهوم عن اسباني اغتصب عشرات الأطفال. لكن صحيفة El Pais الاسبانية وصحيفة "لكم" المغربية تعتقدان انها خدمة قامت بها سلطات المملكة لصالح المخابرات الاسبانية.

دانيال جالفان هو الأحدث في قائمة من 48 سجينا إسبانيا عفا عنهم محمد السادس، بناء على طلب من نظيره الإسباني، خوان كارلوس.

ولكن وفقا لصحيفة "لكم"، نقلا عن مصدر لم تذكر اسمه مقرب من القضية، وجوده على القائمة يسفر في الواقع عن تفاهمات الرباط مع وكالة الاستخبارات الاسبانيةCNI .

وفي مواجهة الاحتجاج على هذا القرار، كان وزير العدل المغربي مصطفى الرميد قد أكد أن العفو عن جالفان صدر ل "أسباب تتعلق بالمصلحة العليا للبلاد".

وكان محامي جالفان قد أشار إلى أن موكله أخبره بكونه ضابطا في الجيش العراقي الذين تعاونوا مع الخدمات الأجنبية للإطاحة بالرئيس السابق صدام حسين. وعلاوة على ذلك، صحيفة El-Pais لم تجد أي أثر له في إدارة علوم المحيطات، جامعة مورسيا، حيث يقول انه كان أستاذا.

أدلة قوية تؤيد نظرية أن جالفان هو في الواقع عراقي المولد، تم توطينه في إسبانيا بعد الحرب في العراق من قبل جهاز المخابرات ، حيث تلقى هوية جديدة لحسن تعاونه في الحرب لاحتلال بلاده.

على صعيد آخر، نفت وكالة الاستخبارات الاسبانية أي صلة قد تربطها مع هذا الشخص.

لكن كل من عرفة في المغرب، يؤكد أنه يتعامل من اليوم الأول بمنطق "الرجل الذي يرتكب جرائمه دون خوف من العقاب، كما لو أنه يتمتع بحماية خاصة" .