لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 5 Aug 2013 06:07 AM

حجم الخط

- Aa +

الجيش الهندي يراقب كوكبي الزهرة والمشترى طوال 6 أشهر على أنهما طائرات تجسس!

قضت قوات الجيش الهندي المرابطة على الحدود المتنازع عليها مع الصين 6 أشهر في مراقبة أجسام ظنتها طائرات تجسس صينية قبل أن تكتشف أنها تنظر إلى كواكب المجموعة الشمسية بريبة. قصة طريفة جاءت في صحيفة التلجراف الهندية.

الجيش الهندي يراقب كوكبي الزهرة والمشترى طوال 6 أشهر على أنهما طائرات تجسس!

قضت قوات الجيش الهندي المرابطة على الحدود المتنازع عليها مع الصين 6 أشهر في مراقبة أجسام ظنتها طائرات تجسس صينية قبل أن تكتشف أنها تنظر إلى كواكب المجموعة الشمسية بريبة. قصة طريفة جاءت في صحيفة التلجراف الهندية.
 

بعد 329 حالة ظهور لتلك الأجسام و155 حالة اعتبرتها الهند انتهاكات سافرة لأراضيها الواقعة في جبال الهيمالايا بين البلدين،استعان الجيش بفريق من علماء الفلك للوقوف على طبيعة التسللات  الغامضة. بعد الدراسة جاء تقرير الخبراء بأن الأجسام كانت في الواقع كوكبي الزهرة والمشترى، وليست طائرات بدون طيار بعث بها الجار الصيني لمراقبتهم.

وقال توشار برابو، وهو عالم فلك بارز للصحيفة، "كان لدينا مهمة لتحديد إذا ما كانت هذه الكائنات مجهولة الهوية كانت السماوية أو الأرضية".
تم إبلاغ فريق برابو بأن أحد الأجسام كان يظهر في الأفق من حوالي 18:00 حتى 05:00 في اليوم التالي. أما الآخر فيظهر 4:00 فجرا ويختفي الساعة 11:00 كل صباح.

ومع تأكيد أفراد الجيش أن الكائنات تبدو أنها دائمة التحرك، طلب علماء الفلك تسجيل الموقع الأفقي والرأسي حتى وصلوا إلى أن دوران الأرض هو الحركة التي تم رصدها.

على الرغم من أن الخطأ يبدو بدائيا، فالمنطقة حيث وقع الحادث خطيرة للغاية حيث أن انتهاكات الحدود في المنطقة تسببت في الحرب بين الهند والصين عام 1962.