لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 28 Aug 2013 03:51 PM

حجم الخط

- Aa +

القصف الأمريكي على مراكز سورية سيؤدي لمقتل آلاف المعتقلين والسجناء

القصف على بعض المواقع السورية سيؤدي إلى مقتل آلاف المعتقلين السياسيين والجنائيين

القصف الأمريكي على مراكز سورية سيؤدي لمقتل آلاف المعتقلين والسجناء
خريطة لبعض المواقع التي يعتقل فيها النظام السوري عددا كبيرا من المعارضين بحسب موقع الحقيقة الذي سبق أن كشف قبل سنوات العديد من مراكز الاعتقال السرية في دمشق

القصف على بعض المواقع السورية سيؤدي إلى مقتل آلاف المعتقلين السياسيين والجنائيين

نوه موقع لصحافي سوري معارض أن استهداف ثلاثة مقرات فقط في دمشق تابعة لقيادة القوى الجوية سيؤدي حتما إلى مقتل ثلاثة آلاف سجين ومعتقل في الحد الأدنى، فضلا عن مئات السجناء الجنائيين، بحسب موقع الحقيقة.

 

وكتب مازن ابراهيم في الموقع نقلا عن مصدر واسع الاطلاع على أماكن الاعتقال في سوريا وعلى توزع المعتقلين والسجناء فيها، إن  الغارات الأميركية ـ الأطلسية على مقرات أجهزة المخابرات و بعض المواقع العسكرية التابعة للمخابرات الجوية، كما هو مخطط له، سيؤدي حتما إلى مقتل الآلاف من المعتقلين السياسيين. وقال المصدر لـ"الحقيقة" إن رئيس "المجلس الوطني السوري" في حينه برهان غليون ، وحين قدم "ورقة عسكرية" لوزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في فيينا نهاية العام 2011، والتي تضمنت طلبا بقصف مقرات المخابرات من بين أشياء أخرى، برهن أنه "الأحمق الأول في سوريا ، والأكثر غباء على الإطلاق".

 

ولفت المصدر إلى أن هناك  ثلاثة مواقع أمنية وعسكرية في دمشق تضم وحدها ما لا يقل عن ثلاثة آلاف معتقل وسجين سياسي ، فضلا عن مئات سجناء ومعتقلي الحق العام(سجناء جنائيين). وإذا ما أضفنا إليها مقرات وفروع أجهزة المخابرات الأربعة في سوريا (الجوية، العامة، العسكرية والسياسية)، وهي جميعها مرشحة للاستهداف، يكون لدينا سبعة آلاف معتقل وسجين على الأقل، مشيرا بشكل خاص إلى مقرين أساسيين للقوى الجوية سيكونان على رأس قائمة الأهداف الأميركية،وهما قيادة القوى الجوية (آمرية الطيران) و مقر "فرع التحقيق" التابع للمخابرات الجوية، الكائن في مطار المزة العسكري. ويضم هذان المقران وحدهما ألف معتقل وسجين في الحد الأدنى. كما أن مقر قيادة المخابرات الجوية في "ساحة التحرير" تضم هي أيضا بضع مئات في الحد الأدنى. وذكّر المصدر بأن جميع فروع ومقرات أجهزة المخابرات ـ كما يعرف الجميع ـ تضم سجونا ومعتقلات توقيف في طوابقها السفلى. وإذ ما كان هناك قرار بضرب جميع مقرات المخابرات في دمشق، فهذا يعني أن ثلاثة  آلاف معتقل وسجين في الحد الأدنى سيقتلون حتما ، وستكون هناك مجزرة لا سابق لها في التاريخ في صفوف السجناء والمعتقلين، علما بأن المئات أو أكثر من هؤلاء هم سجناء حق عام ( سجناء جنائيون) تتراوح تهمهم ما بين التهريب والتزوير والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة ..إلخ.

 

يشار إلى أن برهان غليون كان تقدم بأ"ورقة عسكرية" من خمس صفحات للإدارة الأميركية، كشفت عنها"الحقيقة" في حينها وأكدتها لاحقا مصادر رسمية أميركية، تضمنت طلبا باستهداف أكثر من 35 مقرا عسكريا وأمنيا في دمشق وحدها، من بينها أكثر من خمسة مقرات تضم سجناء ومعتقلين وسياسيين وجنائيين!