لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 21 Aug 2013 12:11 PM

حجم الخط

- Aa +

بحث تقرير بوقوع هجوم بالغاز في سوريا

رويترز - نفت قيادة الجيش السوري تقارير المعارضة بأن الجيش استخدم أسلحة كيماوية اليوم الأربعاء في أحياء شرقي دمشق قائلة إن هذه إشارة على الهيستيريا والتخبط من معارضي الرئيس بشار الأسد. وأصدر النفي ضابط تحدث في التلفزيون السوري. وقال وزير الاعلام عمران الزعبي أن هذه المزاعم غير منطقية ومفبركة.

بحث تقرير بوقوع هجوم بالغاز في سوريا
طالب وزير الخارجية الفرنسي الأمم المتحدة بفتح تحقيق فوري في مزاعم استخدام سلاح كيماوي في سوريا

رويترز - نفت قيادة الجيش السوري تقارير المعارضة بأن الجيش استخدم أسلحة كيماوية اليوم الأربعاء في أحياء شرقي دمشق قائلة إن هذه إشارة على الهيستيريا والتخبط من معارضي الرئيس بشار الأسد. وأصدر النفي ضابط تحدث في التلفزيون السوري وقال وزير الاعلام عمران الزعبي أن هذه المزاعم غير منطقية ومفبركة.

وقالت جماعة معارضة سورية ان 494 شخصا قتلوا في هجوم كيماوي وقصف من جانب قوات الرئيس السوري بشار الاسد اليوم الاربعاء مستشهدة باحصاءات مراكز طبية في دمشق.

من جانب آخر طالب وزير الخارجية الفرنسي الأمم المتحدة بفتح تحقيق فوري في مزاعم استخدام سلاح كيماوي في سوريا.

 

وقال رئيس الفريق الدولي للتفتيش عن الأسلحة الكيماوية يوم الأربعاء إنه يجب التحقيق في أنباء وقوع هجوم بغاز الأعصاب في سوريا أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص قرب دمشق.

ونقلت وكالة الأنباء السويدية عن العالم السويدي أكي سيلستروم إنه لم ير سوى لقطات تلفزيونية وإن ضخامة عدد القتلى المذكور يثير الريبة.

وقال للوكالة في اتصال تليفوني من دمشق "يبدو أن هذا شيء يجب النظر فيه... سيتوقف الأمر على أن تذهب أي دولة عضو بالأمم المتحدة إلى مجلس الأمن وتقول إننا يجب أن ننظر في هذه الواقعة.

 

نبيل العربي أمين عام جامعة الدول العربية دعا يوم الأربعاء مفتشي الأمم المتحدة إلى التحقيق على الفور في تقارير بهجوم بأسلحة كيماوية قرب العاصمة السورية دمشق والذي قال نشطاء إنه أسفر عن سقوط أكثر من 200 قتيل.

وقالت الوكالة "استغرب الأمين العام في بيان له اليوم (الأربعاء) وقوع هذه الجريمة النكراء أثناء وجود فريق المفتشين الدوليين التابع للأمم المتحدة في دمشق والمكلف بالتحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية.

"وطالب فريق المفتشين بالتوجه فورا إلى الغوطة الشرقية للاطلاع على حقيقة الأوضاع والتحقيق حول ملابسات وقوع هذه الجريمة التي تشكل انتهاكا خطيرا للقانون الدولي الانساني