لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 20 Aug 2013 08:27 AM

حجم الخط

- Aa +

الكويت تمنع السلفي المتشدد شافي العجمي عن الخطابة حتى إشعار آخر

أوقفت وزارة الأوقاف الخطيب الدكتور ذي الاتجاه السلفي المتشدد شافي العجمي عن الخطابة إلى إشعار آخر.

الكويت تمنع السلفي المتشدد شافي العجمي عن الخطابة حتى إشعار آخر
شافي العجمي

أوقفت وزارة الأوقاف الخطيب الدكتور ذي الاتجاه السلفي المتشدد شافي العجمي عن الخطابة إلى إشعار آخر.

ويأتي إيقاف العجمي، بحسب مصادر مطلعة، وما ذكرته جريدة "الراي" بسبب مواقفه المعلنة والتي في مقدمتها الدعوة العلنية إلى الجهاد في سورية، وما رافقها من تهديد بـ «النحر» و«الجز» إضافة إلى موقفه من المساعدات التي قدمتها الكويت ودول خليجية أخرى إلى مصر بعد عزل الرئيس محمد مرسي، والتي اعتبرها «إعانة للظالم، وتستهدف نزف دماء المسلمين»، وتعرضه لبعض رموز المذهب الشيعي.

وقالت المصادر أن إيقاف العجمي سبقته دعوته من قبل أمن الدولة والتحقيق معه، بعدها لجأت الوزارة إلى إيقافه حتى إشعار آخر. وأوضحت أن هناك أسماء أخرى قد تتعرض للإيقاف خلال أيام.

يذكر أن العجمي كان قد زار المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في شمال سوريا حيث قدم للمعارضة المسلحة مساعدات مالية وعسكرية وأمضى مع رموزها عدة ليال قبل أن يعود للكويت عن طريق تركيا.

ووصف العجمي قرار إيقافه من خلال موقعه على شبكة التواصل الاجتماعي بالقول إن «صدور إيقافي عن خطبة الجمعة استراحة محارب لبري النبال وحد السنان».

وأضاف «كان ولا يزال يصلي معي الجمعة بعض ضباط (الأمن) وكانوا ينقلون خطبي مشوهة إلى وزارة الأوقاف حتى طفح الكيل ومال الميل وانقطع الحيل ورأوا السيل فهددوا وأزبدوا».

وكان وكيل وزارة الأوقاف الدكتور عادل الفلاح قد صرح لـ «الراي» الأسبوع الماضي بأن «الوزارة لن تسمح لخطبائها باستخدام المنابر في ما يخالف ميثاق المسجد ويقوض الأمن المجتمعي».