لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 20 Aug 2013 07:21 AM

حجم الخط

- Aa +

الحكومة البريطانية تجبر صحيفة الغارديان على إتلاف مواد تسربت عن التجسس الأمريكي

أشارت رويترز إلى قيام الحكومة البريطانية بإجبار صحيفة الغارديان على إتلاف مواد تسربت عن التجسس الأمريكي وحذر رسبردجر في عموده في الصحيفة من أن الخطر الذي يهدد حرية عمل الصحافة أصبحا حقيقيا وأمرا واقعا بعد حادثة احتجاز صديق الصحفي الذي كشف فضيحة التجسس الأمريكية في مطار هيثرو.  

الحكومة البريطانية تجبر صحيفة الغارديان على إتلاف مواد تسربت عن التجسس الأمريكي

أشارت رويترز إلى قيام الحكومة البريطانية بإجبار صحيفة الغارديان على إتلاف مواد تسربت عن التجسس الأمريكي كان صحافي في الغارديان قد حصل عليها من إدوارد جوزيف سنودن وهو موظف سابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية التي كشف فيها عن نظام تجسس شامل للاتصالات.

ونشر ألان رسبردجر، رئيس تحرير «الغارديان» على موقع الصحيفة أن عملاء الاستخبارات البريطانية أجبروه على إتلاف الأقراص الصلبة الخاصة بالصحيفة والتي تضم بيانات مسربة من سنودن.

 

وحذر رسبردجر في عموده في الصحيفة من أن الخطر الذي يهدد حرية عمل الصحافة أصبحا حقيقيا وأمرا واقعا بعد حادثة احتجاز صديق الصحفي الذي كشف فضيحة التجسس الأمريكية في مطار هيثرو.

 

وكشف محرر الغارديان عن تلقيه الشهر الماضي مكالمة كانت تهديدا مبطنا من الحكومة البريطانية بأنها ستلجأ لأسلوب عنيف للحصول على المواد المسربة حول قضية التجسس، وجرى ذلك في لقاء مسؤولين أمنيين في الحكومة البريطانية. واستفسر المحرر عن خيار الحكومة في منع الصحيفة من كشف المزيد عن القضية فتأكد له أنها ستطلب إغلاق الصحيفة بقرار من المحكمة

 

وذكر المحرر أن عميلي استخبارات البريطانية GCHQ أشرفا بعدها على إتلاف الأقراص الصلبة في حادثة وصفها بأغرب لحظات في تاريخ الصحيفة حين سحب أحد العملاء ما تبقى من جهاز ماك بوك برو MacBook Pro   بعد أن تم إتلافه.

ويحذر رسبردجر أن مستقبل الصحافة سيصبح حالك الظلام مع استحالة إجراء الصحافيين لأي تواصل سري مع مصادرها للكشف عن أي قضية حساسة ترتبط بالحكومة، وذلك بفضل التجسس الشامل للحكومات.

وسخرت مواقع تقنية من الإجراء البريطانية بإتلاف كمبيترات الغارديان واعتبر موقع زد نت أن الحكومة البريطانية تتصرف بسذاجة وغباء حين اعتقدت أن إتلاف الأجهزة هو وسيلة لكتم أخبار فضيحة التجسس مع وجود الإنترنت إذ أنه اعتبر أن ذلك سيكون له تبعات معاكسة تماما.