لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 2 Aug 2013 09:22 PM

حجم الخط

- Aa +

الداخلية المصرية تستبعد اقتحام اعتصام مؤيدي مرسي

قال التلفزيون الرسمي المصري يوم الجمعة إن الشرطة ستمنع الدخول إلى مكان اعتصام مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي أمام مسجد رابعة العدوية بشمال شرق القاهرة لكنها لن تقتحم الاعتصام.

الداخلية المصرية تستبعد اقتحام اعتصام مؤيدي مرسي

القاهرة (رويترز) - قال التلفزيون الرسمي المصري يوم الجمعة إن الشرطة ستمنع الدخول إلى مكان اعتصام مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي أمام مسجد رابعة العدوية بشمال شرق القاهرة لكنها لن تقتحم الاعتصام.

 

وقال مراسل التلفزيون المصري من امام وزارة الداخلية "فكرة الاقتحام بالقوة فكرة مرفوضة من قبل وزارة الداخلية" لكن الحصار سيفرض على كل الطرق المؤدية إلى مسجد رابعة العدوية حيث يوجد اكبر الاعتصامات التي ينظمها الاخوان المسلمون في القاهرة.

 

غير أن وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية المصرية نقلت عن مصدر امني بالشرطة نفيه قيامها بإغلاق الطرق المؤدية إلى الاعتصامين في رابعة العدوية وفي ميدان النهضة.

 

وشارك الألوف من أنصار مرسي في مسيرات في محافظات القاهرة والجيزة والاسكندرية والسويس ودمياط في إطار ما وصفوها بجمعة "الشعب ضد الانقلاب". ورددوا هتافات منها "الشعب يريد عودة الرئيس" و"الداخلية بلطجية".

 

وتلقت الحكومة المؤقتة يوم الخميس دعما من الولايات المتحدة بعدما قال وزير الخارجية الامريكي جون كيري في باكستان إن الجيش المصري كان "يستعيد الديمقراطية" حين عزل مرسي.

 

,في تصعيد للجهود الدبلوماسية يصل نائب وزير الخارجية الامريكي وليام بيرنز إلى القاهرة يوم الجمعة ويلتقي مع وزير الخارجية في الحكومة المصرية المؤقتة نبيل فهمي.

ولم يعرف بعد ما اذا كان سيجري محادثات مع وزير الدفاع الفريق اول عبد الفتاح السيسي أم لا.

 

وقال دبلوماسي غربي ان القيادة المدنية تريد اعطاء فرصة للعملية السياسية كي تؤتي ثمارها ولا تريد وقوع اعمال عنف.

وأضاف "من يملكون سلطة الحديث نيابة عن حزب الحرية والعدالة (الذراع السياسية باسم الاخوان) يدركون أن مرسي لن يعود. لكنهم يصرون على ذلك كموقف تفاوضي."

 

وقالت مصادر سياسية إن جدلا محتدما دار داخل مجلس الوزراء بشأن الاستعانة بقوات الأمن لفض الاعتصامات.

 

وقال مبعوث الاتحاد الأوروبي برناردينو ليون الموجود بالقاهرة لمحاولة نزع فتيل التوتر يوم الخميس إن الاتحاد لن يقبل بسهولة استخدام العنف لفض الاعتصامات.

وأضاف أنه يجب بذل جهد للوصول الى حل سياسي يشارك فيه المعتدلون من الجانبين.

 

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان إن على الحكومة وقف اي خطط لتفريق اعتصام الاخوان المسلمين بالقوة. وانتقدت فوات الأمن لاستخدامها ما وصفتها بالقوة المفرطة ضد المحتجين.