لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 19 Aug 2013 08:50 AM

حجم الخط

- Aa +

الكويت: أوامر بإبعاد 9 مصريين بعد التحقيق مع 67 متظاهر

أمر نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الكويتي الشيخ محمد الخالد بإبعاد تسعة مصريين شاركوا في التظاهرات أمام القنصلية المصرية والسفارة الأميركية الأسبوع الماضي، وسط مخاوف متزايدة من أن تكون الكويت مخترقة أمنيا، على هامش التوجس من «الخلايا النائمة».

الكويت: أوامر بإبعاد 9 مصريين بعد التحقيق مع 67 متظاهر
أمر نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الكويتي الشيخ محمد الخالد بإبعاد تسعة مصريين شاركوا في التظاهرات أمام القنصلية المصرية والسفارة الأميركية الأسبوع الماضي

أمر نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الكويتي الشيخ محمد الخالد بإبعاد تسعة مصريين شاركوا في التظاهرات أمام القنصلية المصرية والسفارة الأميركية الأسبوع الماضي، وسط مخاوف متزايدة من أن تكون الكويت مخترقة أمنيا، على هامش التوجس من «الخلايا النائمة».

وقالت صحيفة «الراي» أن الإدارة العامة للمباحث الجنائية استدعت حتى يوم أمس ما يقارب 67 وافدا مصريا شاركوا في تظاهرتي القنصلية المصرية والسفارة الأميركية، على خلفية الأوضاع في مصر، حيث أثبتت التحريات، وفقا لمصادر أمنية ثبوت مشاركة 35 حتى الآن في التظاهرتين، وتم الافراج عن الباقين بعد ثبوت أنهم كانوا غير مشاركين، وان البعض استخدم مركبات مسجلة بأسمائهم بحكم القرابة والمعرفة، وأن عمليات الاستدعاء لا تزال قائمة، والعدد مرشح للزيادة، لاسيما وأن التحريات مستمرة.

وقالت المصادر أن التحريات دلت بصورة قاطعة على مشاركة وافدين في التظاهرتين، «في مخالفة صريحة لقوانين الهجرة في البلاد، التي منحتهم الاقامة، وفي تحد  صريح لتحذيرات وزارة الداخلية، حيث ثبت بما لا يدع مجالا للشك مشاركة هؤلاء من خلال تصوير الفيديو ومن خلال أرقام المركبات في المواقع، والتي دلت بالقطع على مشاركة هؤلاء، الامر الذي جعل وزارة الداخلية بصدد دراسة إمكانية ابعادهم حال استكمال التحريات واعداد كشف بالأسماء».

وأوضحت المصادر أن من ضمن من تم استدعاؤهم مدرسين ومؤذنين. وأشارت المصادر إلى أن من تتم إدانته بالدليل من قبل المباحث الجنائية، وفي حال تقرر إبعاده، سوف يمنح مهلة مدتها أسبوع لتعديل وضعه تمهيدا للمغادرة مع عائلته بموجب كفالة، و إذا كان أعزب سوف يبعد حال إلغاء إقامته ووضع ختم الحرمان أو المنع "بلوك" عليه ومنعه من العودة مجددا».

وجددت المصادر تذكير جميع الوافدين المقيمين في البلاد من مغبة التظاهر أو المشاركة في أي أنشطة سياسية، محذرة من أن العقوبة المنتظرة على من يفعل ذلك هي تحريك الشق الجنائي من قبل الوزارة في حال الاضرار بالأمن العام من خلال إغلاق الطرق أو تعكير الأمن أو تكدير الصفو في البلاد، من خلال الإساءة لعلاقاتها مع الدول الأخرى، وكذلك الإبعاد الفوري لكل من يشارك في تلك التظاهرات بعد إلغاء إقامته.
ومن إعلان المواقف إزاء ما يجري في مصر، الى الحديث عن التظاهرات التي شهدتها الكويت في الأيام الماضية، وإمكانية ترحيل المصريين المشاركين فيها، والتوجس من وجود «خلايا نائمة» قد تضر بالأمن الوطني الكويتي، تنقل عدد من النواب، بين موافق على الترحيل، ومعارض له، معتبرين أن الأمر برمته يخضع لتقييم وزارة الداخلية.
وطالب النائب حمد الهرشاني بـ «ترحيل المصريين المشاركين في المظاهرات التي تقام في الكويت، وذلك لضرره على الأمن الوطني».
وقال الهرشاني لـ «الراي»: «ان وجود خلايا نائمة بين صفوف المصريين أمر يحدده رجال الأمن، فنحن لا نمتلك الأدلة على ذلك، ونترك مثل هذه الأمور الى رجال وزارة الداخلية».
الى ذلك قال النائب ماضي الهاجري لـ «الراي»: «ان وزارة الداخلية مطالبة بحفظ الأمن، وان هذه مسؤولية الاجهزة الامنية، فهي المطالبة بحفظ الامن وتقرير ما يصب في مصلحة البلد».