لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 15 Aug 2013 06:21 AM

حجم الخط

- Aa +

موسم تمور بريدة يوفر 3 آلاف فرصة عمل للسعوديين

يوفر مهرجان بريدة للتمور -أكبر مهرجان للتمور في العالم- ثلاثة آلاف فرصة عمل أمام السعوديين في مختلف المجالات.

موسم تمور بريدة يوفر 3 آلاف فرصة عمل للسعوديين
مهرجان بريدة للتمور سيوفر 3 آلاف فرصة عمل للسعوديين.

أفادت صحيفة سعودية اليوم الخميس أن موسم التمور الشهير في مدينة بريدة بمنطقة القصيم وسط السعودية سيوفر نحو ثلاثة آلاف فرصة عمل أمام السعوديين.

 

وانطلق موسم التمور الشهير بمدينة بريدة قبل أيام ليستقبل إنتاج 6 ملايين نخلة في المنطقة، وفتحت مدينة التمور أبوابها أمام أكثر من 45 منتجا من مختلف الأنواع، فيما دوت حناجر الدلالين بمزادات التمور في أكبر تظاهرة اقتصادية زراعية على مستوى العالم، تستمر 75 يوما.

 

وقالت صحيفة "الوطن" اليومية إن دلالو التمور ما زالوا يستخدمون الطريقة التقليدية في المناداة على شحنات التمر التي ترد بشكل يومي من المزارع وحقول النخيل في صناديق مخصصة، معلومة الوزن في تنظيم تتخذه إدارة المهرجان لمنع التلاعب في الأوزان. وذلك في الوقت الذي تحدثت فيه تقارير قبل أيام عن إطلاق أول بورصة خاصة بالتمور في السعودية بعد عيد الفطر المبارك بمدينة التمور في بريدة.

 

ونقلت الصحيفة عن أمين منطقة القصيم والمشرف العام على مهرجان بريدة للتمور صالح الأحمد إن الأمانة استعدت لموسم تمور القصيم في مواقع مختلفة، وجهزت مدينة التمور لتستقبل هذا المنتج المهم، وتوقع أن يوفر هذا العمل الموسمي أكثر من ثلاثة آلاف فرصة عمل متنوعة أمام السعوديين في مختلف المجالات وتكون فرص سانحة للعمل فيها.

 

من جهته لفت رئيس لجنة التمور بالقصيم سلطان الثنيان، إلى أن النوع السكري يمثل الغالبية العظمى من تمور القصيم، ويعد الأهم على مستوى المنطقة، إذ تبلغ نسبته أكثر من 80 بالمئة مما يرد لسوق المدينة.

 

وتوقع الثنيان أن يحقق موسم التمور إيرادات عالية للمزارعين نتيجة للجودة التي بدأ يحققها المزارعون في حقولهم، بعد سلسلة من الممارسات الصحيحة التي بدؤوا باتباعها، سواء في طرق الري أو تعديل النخل أو تسميدها والاهتمام بها.

 

وأشار عدد من المزارعين إلى أن الجودة التي حققوها هذا الموسم في منتجاتهم تعد الأفضل على الإطلاق واكبها الطقس في المنطقة.

 

وينطلق موسم التمور في منتصف أغسطس/آب من كل عام في احتفالية للحصاد يقوم بها المزارعون منذ أكثر من 50 عاماً يبيعون فيها منتجاتهم في سوق الجردة قبل أن يتم تطوير الاحتفالات بالتمور وحصادها عبر موقع مخصص أنشأته أمانة منطقة القصيم.

 

ويعد "مهرجان بريدة للتمور" أكبر مهرجان للتمور في العالم، وهو جزء من خطة واسعة النطاق للحكومة السعودية تهدف إلى تقليل الاعتماد على النفط وبناء قطاعات اقتصادية تفتح فرص عمل جديدة.

 

وتعتمد منطقة القصيم على النخيل في معظم دخلها ويبلغ إيرادها السنوي من بيع التمر أكثر من 600 مليون دولار.

 

وتشير إحصائيات منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة للعام 2008 إلى أن السعودية أصبحت ثالث أكبر منتج للتمور بعد مصر وإيران. وزاد الإنتاج السنوي السعودي من التمر إلى 986 ألف طن بزيادة نحو 30 بالمئة في السنوات الأخيرة.

 

وتقول وسائل الإعلام المحلية إن السعودية تضم أكبر عدد من النخيل في العالم وإنها تنتج نحو 20 بالمئة من إجمالي الإنتاج لعالمي للتمور.