لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 14 Aug 2013 09:30 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية: تأجير الخادمات بالساعة قريباً

أعلنت اللجنة الوطنية للاستقدام في المملكة العربية السعودية قرب تقديم الخدمات العمالية بنظام الساعة تحت اسم "راحة" بإشراف تام من قبلها.

السعودية: تأجير الخادمات بالساعة قريباً
أعلنت اللجنة الوطنية للاستقدام السعودية قرب تقديم الخدمات العمالية بنظام الساعة تحت اسم "راحة".

أعلنت اللجنة الوطنية للاستقدام في المملكة العربية السعودية قرب تقديم الخدمات العمالية بنظام الساعة تحت اسم "راحة" بإشراف تام من قبلها.

 

ونقلت صحيفة "الشرق" السعودية اليوم الأربعاء عن رئيس اللجنة الوطنية للاستقدام سعد البداح إن "الخدمة الجديدة ستقضي على فوضى الاستقدام، والانتظار لأوقات طويلة للحصول على عاملة منزلية، أو الحصول على عمالة مدربة، وتجنبنا تحكم الأسواق الخارجية وشروطها المجحفة، والقضاء على ظاهرة هروب العاملات للسوق السوداء، والقضاء على سماسرة التأشيرات".

 

ورفض "البداح" الكشف عن جنسيات الخادمات المتوقع الاعتماد عليهن في خدمة "راحة"، ولم يفصح عن الأجر الذي ستتقاضاه الخادمة، موضحاً أن جميع التفاصيل ستعلن مع تفعيل الخدمة في وقت قريب.

 

وقال للصحيفة اليومية إن اللجنة الوطنية للاستقدام ليس لها علاقة بعمليات التفاوض لاستقدام العمالة الأجنبية من الدول الخارجية، موضحاً أن التفاوض أصبح من مسؤوليات وزارة العمل بشكل كامل منذ ما يقارب العامين.

 

وكانت أديس أبابا أوقفت في يوليو/تموز الماضي تصدير العمالة الإثيوبية بكافة أنواعها الرجالية والنسائية نهائياً إلى المملكة العربية السعودية بما فيها التأشيرات السابقة التي تم التعامل معها من قبل مكاتب الاستقدام بالمملكة وصدر فيها قبول قبل قرار الحظر، وذلك رداً على قرار الرياض قبلها إيقاف الاستقدام من إثيوبيا بصفة مؤقتة حتى إجراء الدراسات اللازمة وتحليل البيانات المتاحة للتحقق من الجرائم التي قامت بها مؤخراً خادمات إثيوبيات في حق أطفال في السعودية.

 

وذكرت الصحيفة إن الأنباء حول المفاوضات القائمة مع عدد من الدول تضاربت، ففيما أعلن مصدر مسؤول في وزارة العمل قبل يومين أن المباحثات تعثرت مع 20 دولة لأسباب عدة، منها ساعات الراحة والراتب الشهري، مما يستوجب إعادة فتح باب الاستقدام من إثيوبيا الذي توقف مؤقتاً، أعلن مصدر آخر في الوزارة ذاتها، الأسبوع الماضي، عن قرب توقيع اتفاقات فتح الاستقدام من تسع دول، بينها نيبال والهند وقرغيزستان، مؤكداً موافقة تلك الدول على اشتراطات الرياض التي تتضمن إخضاع العمالة للفحص النفسي والتدريب والتأهيل واحترام خصوصية المجتمع السعودي.

 

وكان مسؤول في وزارة العمل أعلن قبل أيام أن غالبية الدول التي تم التفاوض معها لاستقدام العمالة المنزلية إلى السعودية رفضت إرسال مواطنيها وفق الشروط التي وضعتها الوزارة، وقال أيضاً إن دولة عربية واحدة فقط وافقت على إرسال سائقين، فيما رفضت إرسال عاملات منزليات.