لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 13 Aug 2013 08:09 AM

حجم الخط

- Aa +

أنباء عن خلافات حول استثمارات قد تؤدي لطلاق زعيم لبناني

خلاف حاد بين رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع من زوجته ستريدا طوق جعجع، بسبب خلافات حول استثمارات الحزب التي تسيطر عليها زوجته

أنباء عن خلافات حول استثمارات قد تؤدي لطلاق زعيم لبناني

تحت عنوان "طلاق  كنسي وتنظيمي ومالي سمير وســتريدا: وداعاً أيّها الحب"، كتب غسان سعود في صحيفة الأخبار عن طلاق رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع من زوجته ستريدا طوق جعجع، بسبب خلافات حول استثمارات الحزب التي تسيطر عليها زوجته.

 

ويقول الكاتب إن  ستريدا شريك حقيقي لجعجع في قيادة القوات من القاعدة حتى رأس الهرم الحزبي والأمني والسياسي والمالي. فمالياً تتوزع ثروة القوات ضمن ثلاث مجموعات: عقارية وجزؤها الأكبر لا يزال باسم ستريدا وأقربائها، وتمثّل محوراً رئيساً في الأزمة بينهما وهناك ثروة استثمارية، وخصوصاً في كردستان، وقد استعاد جعجع غالبيتها.

فضلا عن أصول نقدية يتشارك الزوجان تحكّمهما فيها عبر توقيعهما المشترك على أوراقها، مع العلم بأن جعجع يتّكل منذ «أول طلعته» السياسية على وكالات البيع، لا التسجيل، فلا تجد بالضرورة أملاكاً باسمه أو باسم زوجته: يسجل بأسماء أفراد في مجموعة ضيقة يثق بها، تعمد إلى التوقيع عند كتّاب العدل مباشرة بعد التسجيل على وكالات بيع لجعجع يكون بموجبها المالك الفعلي لعقارات ليست باسمه.

 

 

الزوجة ستريدا تنتمي إلى عائلة بورجوازية أضافت إلى إقطاع أراضيها البشراوية ثروات ضخمة من أفريقيا، فيما ينتمي جعجع إلى أسرة بشراوية توصف _ اقتصادياً _ بالفقيرة، مقارنة بأسرة ستريدا.