لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 9 Sep 2012 08:41 AM

حجم الخط

- Aa +

53% من المهنيين في المنطقة يتوقعون التوظيف في غضون 3 أشهر مقبلة

المشاركين كانوا من الإمارات والسعودية ومصر والكويت وعمان وقطر والبحرين ولبنان وسوريا والأردن والمغرب والجزائر وتونس وباكستان.

53% من المهنيين في المنطقة يتوقعون التوظيف في غضون 3 أشهر مقبلة

أظهرت أحدث دراسة لمؤشر فرص العمل التي أجراها "بيت.كوم" الموقع المتخصص بالتوظيف في الشرق الأوسط، بالتعاون مع شركة الأبحاث والاستشارات YouGov، أن أكثر من نصف الشركات في المنطقة (53 بالمئة) ستقوم "حتماً" أو "على الأرجح" بالتوظيف في الأشهر الثلاثة المقبلة.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، ينطبق الأمر ذاته على الشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ حيث ستقوم 53 بالمئة منها "حتماً" أو "على الأرجح" بالتوظيف في الأشهر الثلاثة المقبلة، في حين أن 29 بالمئة منها تصرح بأنها ستقوم ’حتماً‘ بالتوظيف في غضون عام.

 

وذكر البيان إن غالبيّة الوظائف التي ستُتاح في المنطقة، سواء كانت في الأشهر الثلاثة المقبلة أو في غضون عام، ستقوم بتوفيرها شركات عالميّة أو محليّة ضخمة. 

 

وقال سهيل مصري، نائب رئيس المبيعات في بيت.كوم إن "من المثير للاهتمام أن نلاحظ أنه من المتوقّع تزايد عدد الوظائف المتاحة في الربع المقبل من العام وخلال الأشهر الإثني عشرة المقبلة. وستقوم الشركات العالميّة بتوفير غالبيّة هذه الوظائف، حيث أن 34 بالمئة منها تتطلّع إلى التوظيف في الأشهر الثلاثة المقبلة، و35 بالمئة منها في غضون عام مما يدل  على أن هذه المؤسسات توفّر مصدر توظيف هام في المنطقة".

 

وأضاف "يشير ذلك أيضاً إلى أن تأمين ظروف أكثر ملائمة لمثل هذه الشركات سيقدّم المزيد من الفائدة على صعيد الوضع الاقتصادي والوضع الوظيفي في منطقة الشرق الأوسط".

 

توفّر الوظائف

 

أفاد البيان بأن 45 بالمئة من الشركات في منطقة الشرق الأوسط التي ستوظّف خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، تتطلّع إلى توظيف أقل من خمسة أشخاص، فيما سيوظّف الربع (24 بالمئة) ما يصل الى عشرة موظّفين جدد. وستكون غالبية الوظائف من نصيب التنفيذيين المبتدئين (36 بالمئة)، يتبعهم التنفيذيين (30 بالمئة)، ومن ثم المنسقين (26 بالمئة)، وكبار المدراء التنفيذيين (25 بالمئة). 

 

وفي الإمارات، فإن 44 بالمئة من الشركات ستوظّف أقل من خمسة أفراد، و22 بالمئة ستوفّر لغاية عشر فرص عمل جديدة.

 

المؤهلات

 

وفقاً لنسبة 25 بالمئة من الأفراد الذين شملتهم الدراسة، تعد المؤهلات الدراسية في مجال إدارة الأعمال هي المفضّلة لدى أصحاب العمل في المنطقة، متبوعة بالهندسة (24 بالمئة)، والتجارة (22 بالمئة)، وعلوم الكمبيوتر (21 بالمئة).

 

أما في الإمارات، فان فرصة الحصول على عمل هي أعلى لدى كل من الباحثين عن عمل الذين يتمتعون بمؤهلات دراسية في الهندسة (27 بالمئة)، وإدارة الأعمال (22 بالمئة)، والتجارة (20 بالمئة).

 

المهارات والخبرات

 

تقوم الشركات في منطقة الشرق الأوسط بالبحث عن مرشّحين يتمتّعون بالقدرة على العمل ضمن فريق (متعاونين، ومرنين) (50 بالمئة) بالإضافة إلى قدرات تواصل جيدة في اللّغتين الإنجليزية والعربية (50 بالمئة). أما الخبرة المفضّلة فهي تلك الإدارية، مع القدرة على قيادة فريق (37 بالمئة)، متبوعة بمهارات الكمبيوتر (32 بالمئة).

 

وفي الإمارات، فإن الشركات تشترط المهارات ذاتها (49 بالمئة منها تتطلّع إلى مهارات العمل ضمن فريق؛ و48 بالمئة تبحث عن مهارة التواصل الجيّد). فضلاً عن ذلك، فإن الشركات تبحث أيضاً عن مرشّحين يتمتعون بخبرات إداريّة (35 بالمئة)، ومستوى خبرة متوسّط، أي بين 3 و7 سنوات (27 بالمئة)، وخبرة في الهندسة (27 بالمئة).  

 

جاذبية البلد ومجال العمل

 

تنقسم آراء المشاركين في الدراسة في المنطقة على صعيد الجاذبية التي يتمتّع بها البلد الذين يعيشون فيه مقارنةً بدول أخرى في منطقة الشرق الأوسط. ويجد أربعة أفراد من أصل عشرة (39 بالمئة) أن البلد الذين يعيشون فيه حالياً أقل جاذبية "بقليل" أو "بكثير"؛ في حين يقول ثلاثة من أصل عشرة (32 بالمئة) أن البلد الذين يعيشون فيه "أكثر جاذبية بكثير" أو"بقليل" من البلدان الأخرى.

 

أما سكان دولة الإمارات، فهم أكثر الأفراد رضا، حيث يجد 43% أن البلد أكثر جاذبية من البلدان الأخرى في المنطقة، يتبعهم سكان المملكة العربية السعودية وقطر (مع 40% لكل منهما).

 

وفي ما يخص مجال العمل، فإن غالبية المشاركين في الدراسة (41 بالمئة) راضون عن المجال الذين يعملون ضمنه، في حين يقول 25 بالمئة أنه بنفس جاذبية المجالات الأخرى. وتبين ان المجالات الأكثر جاذبية والتي تضم أفضل المواهب في المنطقة هي، المصارف والمالية (34 بالمئة)، والاتصالات (33 بالمئة)، والبناء (31 بالمئة).

 

أما في الإمارات، فإن المجالات الثلاثة الأكثر جاذبية هي المصارف والمالية (34 بالمئة)، والنفط والغاز والبتروكيماويات (32 بالمئة)، والاتصالات (27 بالمئة).

 

ومن جانبه، قال سنديب شهال، المدير التنفيذي في YouGov "على الرغم من أنه يبدو أن هناك مستوى عام من الرضا إزاء مجالات العمل والدول التي يقيم فيها المشاركين، يبدو أنه بإمكانيّة مزيد من الناس النظر في الخيارات المتاحة أمامهم في أماكن أخرى في المنطقة. ويتوجّب على الباحثين عن عمل وعلى الطلاب أن ينظروا جيداً في هذه المجالات والمهارات المطلوبة والمفضّلة بشكل كبير؛ ذلك لأن الخبرة في هذه المجالات سوف تزيد من إمكانية حصولهم على وظيفة في منطقة الشرق الأوسط".

 

يشار إلى أن جمع المعلومات لدراسة مؤشر فرص العمل – أغسطس/آب 2012 جرى إلكترونياً بين 26 يوليو/تموز و26 أغسطس/آب 2012 ، بمشاركة 5999 مشاركاً من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والكويت، وعمان وقطر والبحرين ولبنان، وسوريا، والأردن، ومصر، والمغرب، والجزائر، وتونس، وباكستان.