لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 8 Sep 2012 04:06 PM

حجم الخط

- Aa +

ألمانيا تقدم 2 مليون يورو للأردن لدعم جهوده في إيواء اللاجئين السوريين

وصف وزير الخارجية الألماني موقف الأردن من الأزمة السورية بأنه " نموذج يجب الإحتذاء به " .

ألمانيا تقدم 2 مليون يورو للأردن لدعم جهوده في إيواء اللاجئين السوريين

جدد وزير الخارجية الأردني ناصر جودة اليوم الأحد موقف بلاده الداعي إلى ايجاد حل سياسي للازمة في ألمانيا تقدم 2 مليون يورو للأردن لدعم جهوده في إيواء اللاجئين السوريين  سوريا ووقف نزيف الدماء في هذا البلد .

 

وشدد جودة في مؤتمر صحفي عقده اليوم مع نظيره الألماني جيدو فيسترفيلي على على أهمية ان يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته تجاه تداعيات استمرار هذه الازمة على الأردن ودول المنطقة .

 

وقال جودة بحثت مع الوزير الألماني "العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها وتطورات الاوضاع في المنطقة خاصة على الساحة السورية وعملية السلام" .

 

وأكد حاجة بلاده لـ " المجتمع الدولي لدعم جهوده في استقبال المزيد من اللاجئين السوريين " .

 

من جهته أعلن وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيلي أن بلاده قدمت للأردن مليوني يورو لمساعدته في إيواء اللاجئين السوريين المتواجدين على أراضي المملكة ، واصفا الموقف الاردني من الأزمة السورية بأنه " نموذج ممتاز يجب الإحتذاء به " .

 

ودعا فيسترفيلي المجتمع الدولي إلى " مساعدة الاردن باستقبال الأعداد المتزايدة من اللاجئين السوريين " .

 

وكان وزير الخارجية الألمانية الذي وصل إلى العاصمة الأردنية في وقت سابق اليوم ، زار مخيم الزعتري للاجئين السوريين بشمال شرق البلاد وشهد توقيع اتفاقية بين المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وشركة "سي اتش دبليو" الالمانية بمبلغ مليوني دولار لتحسين البنى التحتية في المخيم والإرتقاء بها .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

للاجئين السوريين في المخيم والجهود الاردنية المتواصلة مع مختلف المنظمات والدول للاستمرار بتقديم الخدمة لهم وتحسين أوضاعهم.

وشملت الزيارة مرافق المخيم الرئيسية, وكان أبرزها انموذجا لمطبخ من سلسلة المطابخ التي يتم التجهيز لها حاليا بدعم من قبل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بهدف تقديم خدمات الطهي للسوريين في المخيم والبالغ عددها, نحو110 مطابخ يتشارك بكل مطبخ12 عائلة.

وقال جودة في تصريحات صحافية مشتركة مع فيله لوسائل الاعلام العربية والاجنبية "إن هذه الزيارة تأتي في إطار التنسيق والتشاور والتعاون القائم والمستمر بين البلدين الصديقين والعلاقات المتميزة التي تربطهما"، مشيرا الى ان جلالة الملك عبدالله الثاني تربطه علاقات وطيدة مع الأصدقاء الألمان.

واشار الى دعم ألمانيا ومساعدتها للأردن لتمكينه من ايواء اللاجئين السوريين وتقديم الخدمات والملاذ الآمن لهم، مؤكدا ان الاردن وبتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني مستمر بتقديم هذه الخدمات رغم الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الاردن والتحديات التي تجابهه.

من جهته أعلن وزير الخارجية الألماني عن تقديم دعما للاردن بمبلغ مليوني يورو لمساعدته في ايواء اللاجئين السوريين.

وقال فيلي ان على المجتمع الدولي أن يعي مدى الالتزامات والضغوطات التي يشكلها وجود اللاجئين السوريين بهذه الاعداد في الأراضي الأردنية لا سيما على البنى التحتية وبالتالي على موازنة الأردن, داعيا الجميع الى الوقوف الى جانب الأردن وتقديم له الدعم الذي يمكنه من الاستمرار في تقديم الخدمات للاجئين السوريين على اراضيه.

كما تم توقيع اتفاقية بحضور جودة وفيلي بين المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وشركة "سي اتش دبليو" الالمانية بمبلغ مليوني دولار لتحسين البنى التحتية في المخيم والارتقاء بها بما يتناسب مع متطلبات العيش للأجئين السوريين في المخيم، لانشاء المطابخ ومد ارض المخيم بمادة (الباسكورس).