لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 6 Sep 2012 10:13 AM

حجم الخط

- Aa +

عراقيون عائدون يطالبون باسترداد 6 مليارات دولار من سورية

طالب عراقيون عادوا من سورية مؤخراً وزارتي الهجرة والمهجرين وحقوق الإنسان، باستعادة أموالهم التي قالوا أنهم استثمروها هناك طوال السنوات الماضية

عراقيون عائدون يطالبون باسترداد 6 مليارات دولار من سورية

طالب عراقيون عادوا من سورية مؤخراً وزارتي الهجرة والمهجرين وحقوق الإنسان، باستعادة أموالهم التي قالوا أنهم استثمروها هناك طوال السنوات الماضية وتبلغ نحو ستة مليارات دولار وفق تقديرات وزارة الهجرة والمهجرين.

وحسب ما نشرته الحياة فقد أعلن مسؤول ملف العراقيين في سورية عبد الستار نوروز، أن الوزارة استحدثت قسماً مهمته تسجيل شكاوى يقدمها العراقيون العائدون من سورية الذين تركوا استثماراتهم وأموالهم هناك، مؤكداً أنه استقبل عشرات الشكاوى.
 
وقال للحياة: أنه من خلال متابعة ملف العراقيين في سورية واللقاء المستمر مع الجالية العراقية، وجدنا أن استثمارات العراقيين هناك كبيرة جداً، وقد تتجاوز ستة بلايين دولار، فضلاً عن الأرصدة الموجودة في المصارف وتستخدم في القطاع التجاري.

ولفت إلى أن المستثمرين العراقيين انتقلوا إلى سورية حتى قبل عام 2003 وأسسوا خلال عقدين محافظ استثمارية كبيرة تضم مصانع وأصول شركات وأسهماً في مصارف وعمليات عقارية وسياحية وفندقية وغيرها.

وبلغ عدد العراقيين العائدين من سورية أكثر من 29 ألفاً خلال 30 يوماً، وفق نوروز الذي أشار إلى أن هناك أعداداً أخرى غير مسجّلة فضلّت العودة إلى إقليم كردستان.

وأضاف : تلقينا الكثير من الطلبات خلال الأسبوع الماضي، وفي الوقت الراهن لا يوجد آلية غير توثيق هذه المطالبات ونقلها رسمياً إلى وزارة الخارجية ومن ثم إلى الجانب السوري، وهو إجراء ديبلوماسي طبيعي. واعترف بوجود شكاوى قدمتها عائلات عراقية عائدة وجدت بيوتها محتلة وزاد: نعم هذا الأمر موجود وهناك مشاكل معقدة تعتري هذا الملف». وأكد وجود مشكلة تعترض طريق العراقيين العائدين وهي عدم وجود سكن لهم.

وقال: «المشكلة تكمن في أن بعضهم أجّر منزله قبل سفره لشركة أو منظمة أو حزب أو مواطنين آخرين في مقابل مبالغ ضخمة ولفترات طويلة، نحن غير قادرين على التدخل وسنترك الأمر للمحاكم لحل المشكلة».