لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 28 Sep 2012 06:55 PM

حجم الخط

- Aa +

رئيس الحكومة الأردنية يطالب الحركة الإسلامية بعدم التحريض على مقاطعة الإنتخابات البرلمانية

طالب رئيس الحكومة الأردنية فايز الطراونة حزب جبهة العمل الإسلامي الجناح السياسي لحركة الإخوان المسلمين بعدم تحريض الشارع على مقاطعة الإنتخابات البرلمانية المقبلة ، ونفى أن يكون وسط أي جهة لفتح حوار مع الحركة الإسلامية .

رئيس الحكومة الأردنية يطالب الحركة الإسلامية بعدم التحريض على مقاطعة الإنتخابات البرلمانية
فايز الطراونة رئيس الحكومة الأردنية

 طالب رئيس الحكومة الأردنية فايز الطراونة اليوم الجمعة حزب جبهة العمل الإسلامي ، الجناح السياسي لحركة الإخوان المسلمين بعدم تحريض الشارع على مقاطعة الإنتخابات البرلمانية المقبلة التي ستجرى في نهاية العام الحالي.

 

ونقلت وكالة يونايتد برس إنترناشونال الأميركية عن الطراونة في حديث بثه التلفزيون الرسمي الأردني اليوم الجمعة قوله " الحقيقة أن حركة الإخوان المسلمين كحركة سياسية أو تجمع سياسي له الحق بالمقاطعة ، ولكن إذا أرادت أن تقاطع ، فلتقاطع ولكن ليس بملكها أن تحرض الآخرين على المقاطعة " .

 

وأَضاف أن " إجراء الإنتخابات البرلمانية المقبلة حسم ملكيا وحكوميا وبرلمانيا ووطنيا" .

 

من جهة أخرى نفى الطراونة أن يكون وسط أي جهة مع الحركة الإسلامية لثنيها عن مقاطعة الإنتخابات.

 

وقال " أنا كرئيس وزراء وكمجلس وزراء لم أكلف أحدا بإجراء أي وساطة مع الحركة الإسلامية ... ، ولكن يحق لأي إنسان أن يفتح حوارا مع أي طرف، ونحن لا نقف أمام هذا الأمر ولكن ضمن القوانين التي أقرت في المؤسسات الدستورية".

 

وكان نائب المراقب العام لحركة الإخوان المسلمين في الأردن زكي بني أرشيد كشف ، أن الديوان الملكي كلف نائب رئيس الحكومة الأسبق رئيس الديوان الملكي الأسبق جواد العناني بالاتصال بالجماعة لإقناعها بالمشاركة بالإنتخابات المقبلة.

 

غير أن العناني نفى ذلك وقال إنه " اتصل بالحركة الإسلامية بمبادرة شخصية منه ".

 

وكان رئيس الحكومة الأسبق فيصل الفايز والقيادي السابق في الحركة الإسلامية بسام العموش توسطا أخيراً بين حركة الإخوان المسلمين والديوان الملكي للتوصل إلى توافق يفضي إلى مشاركة الجماعة بالانتخابات البرلمانية المقبلة ، غير أن هذه الإتصالات لم تفض إلى نتائج تذكر.